نادي دبي للصحافة يكشف عن أجندة الدورة التاسعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي

 أعلن نادي دبي للصحافة اليوم عن جدول أعمال الدورة التاسعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي الذي سيعقد في 23 ديسمبر 2020 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وسيجمع المنتدى شخصيات إعلامية إقليمية ودولية بارزة وقادة الصناعة لمناقشة آفاق قطاع الإعلام في المنطقة.

يتم تنظيم هذا الحدث تحت شعار "الإعلام العربي: المستقبل رقمي" وسوف يستكشف الحدث استراتيجيات لتعزيز التحول الرقمي للصناعة وتقييم كيف يمكن للقطاع الاستفادة من الفرص والتقنيات الجديدة لتسريع نموه وسيقوم بعض قادة الفكر الأكثر إنجازا في القطاع بتحليل الوضع الحالي للصناعة وآفاقها المستقبلية لتشكيل رؤية جديدة للإعلام العربي.
وتلقي النسخة التاسعة عشرة من المنتدى نظرة أعمق على التحديات التي تواجه المؤسسات الإخبارية والتي تمر بتغيرات كبيرة وسط بيئة إقليمية ودولية سريعة التطور ويناقش المتحدثون المشاركون التحولات التخريبية غير المسبوقة التي تواجه القطاع حيث ينتقل استهلاك الأخبار بشكل متزايد من الوسائط التقليدية إلى المنصات الرقمية الجديدة وسيستكشف المنتدى الأشكال الجديدة لإنشاء المحتوى التي اكتسبت شعبية في السنوات الأخيرة.
وتضم قائمة المتحدثين الرئيسيين في منتدى الإعلام العربي لهذا العام كلا من معالي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس وزراء جمهورية مصر العربية ومعالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي ومعالي الدكتور أسامة هيكل وزير الدولة المصري للإعلام ومايكل فريدنبرج رئيس رويترز نيوز.
وقالت سعادة منى المري رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة المنظمة لمنتدى الإعلام العربي.. "يسعدنا أن نجمع بين العديد من المتحدثين البارزين ذوي الخبرة الواسعة في المجالات السياسية والإعلامية في النسخة الافتراضية لهذا العام من المنتدى سيتبادل المتحدثون أفكارهم القيمة حول مختلف القضايا المتعلقة بمستقبل منطقة الشرق الأوسط والخليج".
وأعربت المري عن تطلعها إلى الاستماع إلى وجهات نظر المتحدثين المتميزين حول التحولات الهائلة التي تجتاح العالم والتطورات المختلفة التي تؤثر على المشهد السياسي والاقتصادي بما في ذلك الوباء العالمي.. مشيرة إلى أن منتدى هذا العام سيبحث دور هذه التطورات في تسريع التحول الرقمي الحالي وبدء تحولات جديدة كما أن المناقشات في المنتدى ستستكشف كيف يمكن لوسائل الإعلام في المنطقة الاستعداد بشكل أفضل للمستقبل.
ولفتت إلى أن أزمة كوفيد -19 أجبرت المؤسسات الإخبارية على الإسراع في تبني البدائل الرقمية بينما نقف على مفترق طرق لمرحلة جديدة من التطور في صناعة الإعلام وسوف يستكشف منتدى الإعلام العربي كيف يمكن للمنظمات الإعلامية الإقليمية ركوب موجات التحول.
من جانبها قالت ميثاء بوحميد مديرة نادي دبي للصحافة.. " ستجمع النسخة التاسعة عشرة من منتدى الإعلام العربي مرة أخرى قادة الصناعة والعلماء والخبراء لتوليد فهم أعمق للاتجاهات والتطورات العالمية من أجل تشكيل رؤية جديدة لوسائل الإعلام".
وأضافت " أدت التداعيات العالمية لـ COVID-19 والقيود التي فرضها إلى قيام العديد من المؤسسات الإعلامية بتسريع تحولها الرقمي. وقد سلط المعدل المرتفع للاعتماد الرقمي الضوء على أهمية توقع الاحتياجات المستقبلية لهذا القطاع الحيوي..
وصممت اللجنة المنظمة لمنتدى الإعلام العربي أجندة من شأنها تعزيز النقاش البناء حول هذه القضايا الحيوية والتي ستسفر عن رؤى يمكن أن تساعد المؤسسات الإعلامية على تبني الاستراتيجيات المثلى للازدهار في المستقبل".
وأشارت إلى أن المنتدى سيبث مباشرة على منصة رقمية خاصة كما ستتم مشاركة أنشطة المنتدى على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة التابعة لنادي دبي للصحافة.وسيلقي معالي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس وزراء مصر الكلمة الرئيسية هذا العام وسيناقش سعادته دور الإعلام في مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة بما في ذلك انتشار المعلومات المضللة كما سيشارك تجربة مصر في قطاع الإعلام وكيف يمكن استخدام التقنيات الرقمية لتعزيز التميز في وسائل الإعلام.
وفي الجلسة الافتتاحية للمنتدى ، سيناقش مايكل فريدنبرغ ، رئيس رويترز نيوز الاضطرابات العميقة التي تؤثر على صناعة الإعلام والطرق التي يمكن للمؤسسات الإخبارية أن تستجيب بها للتغيرات العالمية بالتوسع في موضوع "المستقبل رقمي" ويشارك فريدنبرغ ملاحظاته حول الوضع الحالي لصناعة الأخبار والفرص التي توفرها التقنيات الناشئة كما يلقي الضوء على كيفية تأثير التقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي على الصناعة.
وفي جلسة الحوار الرئيسية لهذا العام يناقش معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي مستقبل العالم العربي في ضوء الظروف الإقليمية والعالمية الحالية ودور مجلس التعاون الخليجي والدول في ضمان استقرار المنطقة ويدير ??الجلسة المقدم التلفزيوني نوفر رامول وتستكشف الجلسة حالة الإعلام العربي على خلفية التغيرات السياسية والاجتماعية التي تشهدها المنطقة والتحولات المختلفة التي تؤثر على الصناعة.
كما يلقي معالي الدكتور أسامة هيكل وزير الدولة المصري للإعلام كلمة حول سبل تعزيز الإعلام العربي ومواجهة التحديات الحالية التي يواجهها كما يشارك أفكاره حول الحاجة إلى تبني إستراتيجية الإعلام العربي والطرق التي يمكن للإعلام من خلالها زيادة تأثيره في العالم العربي.
وينضم الكاتب توماس فريدمان هذا العام إلى منتدى الاعلام العربي لمناقشة آفاق السلام في الشرق الأوسط وتأثير معاهدات السلام بين الإمارات والبحرين والسودان وإسرائيل لتعزيز الاستقرار في المنطقة وتسلط جلسة فريدمان التي تديرها الصحفية والمقدمة التلفزيونية زينة يازجي الضوء على التطورات التي أدت إلى تغيرات جيوسياسية في المنطقة في وقت تعزز فيه دول مجلس التعاون الخليجي بشكل متزايد مساهماتها في تعزيز الأمن والاستقرار العالميين.
وفي جلسة بعنوان "الإعلام العربي: التحولات الجيوسياسية" يناقش الدكتور علي راشد النعيمي رئيس لجنة الدفاع والداخلية والشؤون الخارجية في المجلس الوطني الاتحادي والدكتور فهد الشليمي رئيس منتدى الخليج للأمن والشؤون الخارجية وسوسن الشاعر صحفية وكاتبة عمود.. يناقشون الاتجاهات الجديدة التي تشكل الإعلام العربي ويدير الجلسة حسين الشيخ مقدم البرامج في قناة الحدث وتستكشف الجلسة كيف يمكن للإعلام أن يستمر في خدمة الناس ومعالجة القضايا الاجتماعية.
وفي جلسة بعنوان "إعادة تشكيل الإعلام العربي" يناقش عبد الرحمن الراشد الصحفي ورئيس هيئة تحرير العربية تأثير الأحداث الإقليمية على الإعلام العربي وتدير الجلسة مقدمة قناة Sky News Arabia شانتال صليبا حيث ستعرض الراشد رؤيته حول تطوير وسائل الإعلام العالمية في فترة ما بعد COVID-19.
ومن بين المتحدثين الآخرين في AMF لهذا العام ميريل براون الصحفي والمدير السابق لكلية جامعة ولاية مونتكلير للاتصالات والإعلام الذي سيتحدث عن ثورة إعلامية جديدة تتزايد في أعقاب جائحة COVID-19 ويناقش هيمنة منصات الوسائط الرقمية وظهور شركات إخبارية رقمية صغيرة الحجم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات