مواطنون ومقيمون: الإمارات تعاملت باحترافية مع «كوفيد 19»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أشاد مواطنون ومقيمون بتعامل الدولة ومؤسساتها مع جائحة «كورونا»، واصفين الإمارات بأنها واحة أمن وسلام، حيث سخرت جميع الإمكانات الصحية سواء دواء أو مراكز صحية، وأيضاً توفير الأمن الغذائي والدعم النفسي، وتوجهوا بالشكر والتقدير إلى قيادتنا الرشيدة التي عملت ليل نهار للتصدي للأزمة التي أربكت العالم بأسره.

وقال عيضة المنهالي إن قيادتنا الرشيدة وضعت الدولة ومؤسساتها في مصاف الدول الرائدة عالمياً، وتعاملت مع الجائحة بشكل احترافي، من حيث توفير الرعاية الصحية اللازمة، وتوفير التدابير وتوعية المجتمع باتخاذ الاحتياطات الوقائية.

وأضاف: توجيهات القيادة الرشيدة كانت بصفة يومية، إلى مؤسسات الدولة وأفراد المجتمع، للحماية والحد من وباء كوفيد 19، وكل من يعيش على أرض الإمارات شعر بالأمن والأمان وأنه لو أصيب سيجد مركزاً صحياً تتوافر فيه جميع الخدمات الصحية اللازمة لشفائه وتعافيه.

وأضاف: ليس مستغرباً أن تتبوأ الإمارات المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط في التعامل مع كوفيد 19، حيث مدت قيادتنا الرشيدة يد العون إلى دول عديدة حول العالم للمساعدة على مواجهة الوباء.

شكر
وقال محمد خاطر مقيم في الدولة منذ 20 عاماً، أتقدم ببالغ شكري وتقديري إلى حكومة الإمارات التي تعاملت مع وباء كوفيد 19، باحترافية وخطط استباقية لمواجهة الجائحة كما وفرت الرعاية اللازمة لكل من يعيش على أرضها.

وأضاف: وفرت مؤسسات الدولة مراكز صحية ومستشفيات وأطقماً طبية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى توافر خدمات الفحص بالمجان، وتقديم العناية الطبية اللازمة، ولم يعطل كوفيد 19، المؤسسات الصحية عن أداء خدماتها الصحية للمرضى على وجه العموم.

جهود
وقال المواطن أحمد حمد الوشاحي: شعرنا باطمئنان تام في ظل الجائحة، حيث الدعم اللامحدود للقطاع الصحي في الدولة، إضافة إلى توفير رعاية وخدمات علاجية وفق أفضل المعايير الصحية العالمية في ما يتعلق بالسلامة والجودة والخبرات والمعدات الطبية وتقديم خدمات الفحص بسرعة وكفاءة عالية باستخدام أحدث الأجهزة الطبية.

وأوضح المواطن حسن البلوشي أن أبطال خط الدفاع الأول وبدعم القيادة الرشيدة في الدولة اجتهدوا ولا يزالون للتصدي لفيروس كورونا «كوفيد 19» وتقديم أفضل رعاية طبية للمرضى وفق أعلى المعايير العالمية كما سخرت الدولة جميع الإمكانات حرصاً على صحة وسلامة جميع فئات المجتمع.

وأضاف: يتحتم علينا كمواطنين ومقيمين في المقابل الحفاظ على شروط السلامة واتباع الإرشادات المستحدثة للوقاية من فيروس كورونا، ولنمضي قدماً وبحذر إلى طريق العودة للحياة الطبيعية والسليمة والخالية من أي وباء لنثبت للعالم أجمع أننا ملتزمون ومتحدون في كل الأزمات.

فخر
وعبرت أمينة الشامسي عن فخرها بدولة الإمارات وتعاملها الحكيم مع الجائحة، مشيرة إلى أن الحكمة كانت العنوان الوضاء، وقد أظهرت كورونا حجم التلاحم المجتمعي.
وتطرقت إلى المساعدات التي قدمتها الدولة للمحتاجين ووصولها إلى أقاصي الأرض حيث باتت نظرة الشعوب لنا موضع تقدير واحترام.

وقال سعيد نوري مقيم: تعامل الدولة بكافة أجهزتها كان له صدى عميق محلياً ودولياً، حيث تم توظيف كل الإمكانات للوقوف بوجه الجائحة إلى جانب التوعية التي كانت على قدم وساق.

وأكد ثابت الهزاع، مقيم، أن الجهود التي بذلتها الدولة بتوجيهات القيادة الرشيدة في التصدي لكورونا ساهمت بشكل مباشر في الحد من انتشار الوباء والمحافظة على صحة أفراد المجتمع، حيث بادرت الدولة في افتتاح مراكز الفحوص ومراكز العزل والعلاج ووفرت كافة المتطلبات ووضعتها في خدمة الجميع واستطاعت أن تكون رائدة وسباقة في مجال الرعاية الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات