المساعدات الإنسانية الإماراتية عززت الجهود العالمية لمكافحة «كوفيد 19»

منذ انتشار جائحة «كوفيد 19» في مطلع العام الجاري 2020 وحتى اللحظة التي أصاب فيها الفيروس نحو 75 مليوناً و410 آلاف شخص في أكثر من 220 دولة ومنطقة حول العالم كما قضى على نحو 1.7 مليون آخرين، واصلت دولة الإمارات عطاءها الإنساني لمساعدة العديد من الدول، خاصة الدول النامية والأكثر تضرراً من تداعيات الفيروس من خلال دعم المستشفيات والطواقم الطبية في تلك الدول لتعزيز الوقاية والتصدي والمواجهة ضد «كوفيد19»، وذلك رغم الظروف الصعبة التي يشهدها العالم خاصة من تقييد حركة السفر والتنقل، والإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها العديد من دول العالم بعد انتشار فيروس «كورونا» في جميع أنحاء العالم.

وقدمت الإمارات حتى الآن أكثر من 1675 طناً من المساعدات والمستلزمات الطبية وأدوات الحماية الشخصية للطواقم الطبية في الصفوف الأولى لأكثر من 120 دولة، استفاد منها ما يزيد على 1.67 مليون من العاملين في الرعاية الصحية.

وجسدت المبادرات الإنسانية والمساعدات الطبية المتواصلة والتي استمر طوال 10 أشهر حرص دولة الإمارات الدائم على دعم ومساندة الدول الشقيقة والصديقة، دون الالتفات إلى الظروف الصعبة والتحديات الكبيرة التي خلفتها تداعيات الجائحة في مختلف دول العالم، والتي أكدت على نهج العمل الإنساني الراسخ، الذي يعد ركيزة أساسية من ركائز السياسة الإماراتية التي طالما أكدت قيادتها الرشيدة على ضرورة مد يد العون والمساعدة لكافة الشعوب التي تمر بظروف صعبة دون تمييز أو مفاضلة.

وفي أعقاب تفشي فيروس «كوفيد19» للمرة الأولى في ووهان، قدمت دولة الإمارات نحو 20 طناً من الإمدادات الطبية، بما في ذلك أقنعة الوجه والقفازات إلى الصين، وفي 4 مارس، وفي إطار مبادرة «الإمارات وطن الإنسانية»، قامت دولة الإمارات بإجلاء 215 شخصاً من جنسيات مختلفة من مقاطعة هوبي الصينية إلى مدينة الإمارات الإنسانية في أبوظبي، حيث تلقوا الرعاية الطبية اللازمة. وفي نوفمبر الماضي أكدت دولة الإمارات تضامنها مع جمهورية الصين الشعبية في مواجهة انتشار لفيروس «كورونا» .

دعم

التي تعد من أكبر الجهات المانحة لـ«الأونروا»، بأكثر من 187 مليون دولار، في الفترة من 2015 إلى 2020، لتمويل مختلف القطاعات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إغاثة

واصلت الإمارات تسيير طائرات الإغاثة الطبية لمختلف قارات العالم كان آخرها الطائرة الثالثة التي اشتملت 14.4 طناً مساعدات وإمدادات طبية لقطاع غزة، وكانت أول شحنة مساعدات مايو الماضي، وبلغت المساعدات الطبية 22 طناً خلال الأشهر الثمانية الماضية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات