«طرق دبي» تبحث تعزيز التعاون مع الدنمارك

عقد معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، اجتماعاً عبر تقنية الاتصال «عن بُعد»، مع جينس السبريك القنصل العام لمملكة الدنمارك بدبي، تم خلاله بحث تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين هيئة الطرق والمواصلات في دبي ونظيراتها في الدنمارك، في مجال إنارة الطرق والتقنيات الحديثة في مجال الإنارة والاستدامة والبيئة، إلى جانب دعوة الشركات الدنماركية للمشاركة في المشاريع التي تعتزم الهيئة تنفيذها في المستقبل.

مشاريع

وأطلع معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين للهيئة، القنصل الدنماركي على أهم المشاريع التي نفذتها الهيئة أخيراً لتعزيز نظام النقل الجماعي، وتحقيق الانسيابية المرورية، منها مسار 2020 لمترو دبي، وتنفيذ وتطوير 17 محطة وموقفاً لحافلات المواصلات العامة، وشراء 614 حافلة، تتميز بمطابقتها للمواصفات الأوروبية الخاصة بالانبعاثات الكربونية المنخفضة «يورو 6»، ومركز دبي للأنظمة المرورية الذكية في البرشاء، الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم المروري في العالم من حيث توظيف التقنيات الذكية، كما تطرّق لمشروع تطوير محور الشندغة الذي تنفذه الهيئة حالياً، ومشروع التوسع في استخدام البيانات الضخمة لتحسين حركة النقل في دبي وتطوير كفاءته، وتطوير تجربة المتعاملين.

جهود

واستعرض معالي مطر الطاير خلال اللقاء جهود الهيئة في تعزيز الاستدامة البيئية كجزء أساسي لا يتجزأ من عملياتها التي تخدم رؤيتها «الريادة العالمية في التنقل السهل والمستدام»، أهمها التوسع في استخدام الطاقة الشمسية، والاستمرار في تجارب الحافلات الكهربائية، وزيادة أسطول مركبات الأجرة التي تعمل بالكهرباء أو وقود الهيدروجين، وتركيب إنارة الطرق الموفرة للطاقة، وتوسيع نطاق الخدمات الإلكترونية.

ومن جانبه أشاد القنصل الدنماركي بالتنمية الشاملة التي تشهدها إمارة دبي في فترة زمنية قياسية جعلتها محط أنظار المستثمرين ورجال الأعمال والسياح، معرباً عن تطلعه لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الشركات والمؤسسات الدنماركية وهيئة الطرق والمواصلات، في مختلف المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات