شرطة دبي تكسر حاجز الرهبة من الشرطة لدى طفل

لبت الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، ممثّلة في قسم التنوع الثقافي بإدارة التوعية الأمنية، بالتعاون مع إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، أمنية وطلب إحدى الأسر العربية المقيمة في دبي، لمساعدة طفلهم البالغ من العمر 6 سنوات على تخطي وكسر حاجز الخوف من الشرطة.وقام فريق عمل من إدارة التوعية الأمنية والشرطة السياحية، ومعهم دمية «الشرطي آمنة» بزيارة الطفل ومساعدته لتخطي هذا الحاجز النفسي، والصورة الذهنية السلبية «الخوف من الشرطة»، عبر لقائه والحديث معه عن دور الشرطي الصحيح في المجتمع، وتوعيته في جوانب كثيرة بطريقة مبسّطة وسهلة تتناسب مع عمره، ومرافقته في جولة في إحدى دوريات شرطة دبي الفارهة، وهو مرتدياً الزي العسكري لشرطة دبي، ليعيش تجربة رائعة تساعده على تكوين تصور سليم وصحيح لدور الشرطة.

وقال العقيد علي خلفان المنصوري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالنيابة، «إن شرطة دبي تحرص بشكل دائم ومستمر على مد جسور التواصل مع المجتمع بمختلف قنوات الاتصال، ما يضمن خلق علاقة مثمرة بين الشرطة والمجتمع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات