إشادة كبيرة بتوسيع نطاق جائزة «محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حظي إعلان مؤسسة «سقيا الإمارات» بتوسيع نطاق الدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، وإضافة فئة جديدة بإشادة جهات عالمية ومحلية، ولاقت هذه الخطوة استحساناً واسع النطاق، لدورها في تشجيع عدد أكبر من المؤسسات البحثية والأفراد للمشاركة في الجائزة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويبلغ مجموع جوائزها مليون دولار أمريكي، وتهدف إلى إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شُح المياه حول العالم.

متغيرات

وأكدت «سقيا الإمارات» تحت مظلة مؤسّسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أن التقنيات الجديدة التي تعمل على إنتاج وتوزيع وتخزين ومراقبة وتحلية وتنقية المياه باستخدام الطاقة المتجددة ترسخ دور الدولة كمنصة محفزة للابتكار ووجهة للمبتكرين وحاضنة للمبدعين، كما أن جائزة «الحلول المبتكرة للأزمات الجديدة» تواكب المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، وتعمل على تشجيع الشركات الصغيرة ومعاهد البحوث والمنظمات غير الحكومية على ابتكار مشاريع أو أنظمة تقدم المساعدات الطارئة من خلال توفير مياه نظيفة وآمنة صالحة للشرب للمجتمعات المتضررة في غضون 48 ساعة، مع إثبات القدرة على مساعدة 1000 شخص أثناء المراحل الأولى الحرجة من تقديم المساعدات الإنسانية.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، «إن توسيع نطاق جائزة «سقيا الإمارات» لتشمل مجالات جديدة يؤكد نجاحها، ودورها في ابتكار حلول مستدامة للتصدي لمشكلة شح المياه عالمياً، والتأثير إيجابياً على حياة ملايين البشر حول العالم. وأكد سموه: «أن مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تعزز مجالات التنمية الإنسانية والبشرية حول العالم، وتحقق أعلى درجات الاستدامة في العطاء، وابتكار الحلول الملائمة للكثير من القضايا الإنسانية التي تؤرق المجتمعات الضعيفة».

نهج الخير

ومن جانبه، أكد معالي سهيل بن محمد المزروعي عضو مجلس الوزراء وزير الطاقة والبنية التحتية، «أن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه تترجم توجهات الدولة في تبني نهج الخير والعطاء الذي طالما تميزت به دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها على يد الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث تعمل الجائزة على تشجيع المؤسسات البحثية والأفراد والمبتكرين من جميع أنحاء العالم، على إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شحّ المياه النظيفة كونها سر الحياة في العالم».

ثمرة

وبدوره، أكد معالي سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء في مؤسسة «سقيا الإمارات»، أن توسيع نطاق الجائزة وإطلاق فئة جديدة يأتي ثمرة الدعم اللامحدود لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، والتزام المؤسسة بتحقيق رؤية صاحب السمو في توفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين والمنكوبين والمحرومين حول العالم بصرف النظر عن الدين أو العرق أو الثقافة أو الجنسية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات