شهد الملحمة السينمائية التاريخية «خورفكان»

حاكم الشارقة يفتتح «مدرج خورفكان» ويدشن «الشلال»

سلطان القاسمي خلال تدشين معلم الشلال السياحي بحضور ولي عهد الشارقة | من المصدر

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، «مدرج خورفكان»، التحفة المعمارية الفنية والمشروع التطويري الأحدث القابع في قلب جبل السَيْده المطل على شاطئ خورفكان، المصمم على الطراز الروماني التاريخي ممزوج بعبق العمارة الإسلامية الغنية بعناصرها وتفاصيلها، كما دشن سموه معلم الشلال السياحي، وشهد العرض الأول من الملحمة السينمائية التاريخية «خورفكان».

استعراضات عسكرية

وقام صاحب السمو حاكم الشارقة بقص الشريط التقليدي إيذاناً بافتتاح «مدرج خورفكان» وتابع سموه والحضور بعد عزف السلام الوطني استعراضات عسكرية مشتركة قدمها منتسبو أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع خورفكان.

تجول بعدها صاحب السمو حاكم الشارقة في أرجاء المدرج متفقداً مرافقه وخدماته، ومستمعاً لشرح مفصل حول تفاصيله ومحتوياته من المهندس صلاح بن بطي المهيري المستشار بدائرة التخطيط والمساحة، كما تابع سموه فيلماً تسجيلياً عن مراحل إنشاء وبناء «مدرج خورفكان».

ويجسد «مدرج خورفكان» إضافة فنية بارزة للمعالم الثقافية في إمارة الشارقة، إذ جاء بناء المدرج الذي يعد أكبر المشاريع التطويرية في المدينة، على سفح جبل السَيْده مواجهاً لشاطئ مدينة خورفكان، ليتيح للزوار رؤية طبيعة المدينة من منظور مدرج نصف دائري، حيث يحمل المدرج في بنائه الطابع الروماني، ويتمتع بواجهات حجرية تتضمن 234 قوساً و295 عاموداً تضفي على المدرج أبعاداً هندسية إسلامية وعمقاً تاريخياً بشكل معاصر.

كما قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بتدشين «الشلال»، المبنى الخرساني الذي تم بناؤه من الطبيعة الصخرية للمدينة ليطل على كورنيش خورفكان ويضاف إلى سلسلة المشاريع السياحيّة والتنموية في المدينة.

ويشكّل «الشلال» واحداً من أبرز الإضافات السياحيّة والترفيهية للمشهد السياحي في خورفكان خاصة، وإمارة الشارقة عموماً، إذ تم إنشاؤه بطول 45 متراً وعرض 11 متراً، ويقع على ارتفاع 43 متراً عن مستوى سطح البحر، ويتكون من عدد من النوافذ التي يمكن من خلالها رؤية مياه الشلال المنحدرة من قمة الكهف المقام أعلاه إلى أسفل الجبل، ويمنح رؤية بانورامية لشاطئ خورفكان، ويحتوي مبنى الكهف على مطعم ومقهى يتسع لأكثر من 80 زائراً، وجلسات خارجية تتسع لأكثر من 30 زائراً وغرفة خدمات، ومرافق أخرى لخدمة الزوار.

وتم تزويد «الشلال» بأحدث التقنيات التي يمكن استخدامها للأغراض السياحية أو المهنية، كما تم تجهيزه لعقد الاجتماعات أو الجلسات الحوارية وخدمة زوار مدرج خورفكان، إذ تم ربط «الشلال» بمدرج خورفكان عن طريق مصاعد وممشى يتيح للزوار الاستمتاع بالمزارين معاً.

أحداث

وشهد صاحب السمو حاكم الشارقة بعد افتتاح المشاريع، عرض الملحمة التاريخية السينمائية فيلم «خورفكان»، الذي أنتجته هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، لتروي وقائع بطولة أهل مدينة خورفكان المقتبسة عن المؤلّفْ التاريخي لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي (مقاومة خورفكان للغزو البرتغالي). وتدور أحداث الفيلم، الذي أخرجه العالميان الإيرلندي موريس سويني والبريطاني بين مول، حول سلسلة من المواقف التاريخية البطولية التي جسّدها أهل مدينة خورفكان في صدّ الغزو البرتغالي الذي اجتاح المنطقة في العام 1507 ضمن الحملة التي قادها الجنرال البحري البرتغالي «أفونسو دي البوكيرك»، ليروي العمل سيرة المدينة على امتداد 27 عاماً.

مشاريع تطويرية

تعد المشاريع التطويرية الجديدة في خورفكان الأكبر من نوعها في تاريخ المدينة، وتأتي ضمن سلسلة مشاريع وجه صاحب السمو حاكم الشارقة بتنفيذها لتعزيز واقع الحراك السياحي والثقافي في المدينة، وأشرف على تنفيذها هيئة تنفيذ المبادرات وتطوير البُنى التحتية في إمارة الشارقة «مبادرة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات