ورشة عمل بشأن تعزيز التكنولوجيا والابتكار لتمكين الأمن الغذائي

عقد مكتب الأمن الغذائي والمائي ورشة عمل تأسيسية افتراضية لمشروع «تعزيز البحث والتكنولوجيا والابتكار لتمكين الأمن الغذائي» بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «فاو»، وبحضور معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي، والدكتور دينو فرانشيسكوتي، منسق المكتب الإقليمي الفرعي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واليمن، وممثل المنظمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي الورشة في إطار العمل على تحسين كامل منظومة الغذاء في الدولة وتفعيل آليات ضمان استدامة الإنتاج المحلي الممكن بالتكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى تطوير كامل قطاع الغذاء والزراعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

مشروع

وتُعقد ورشة العمل، التي تعتبر جزءاً من مشروع الأجندة التنفيذية للبحث والتطوير بمجال الأمن الغذائي، تحت مظلة مشاريع مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، حيث تم إقرار تنفيذ 3 ورش تفاعلية تنفذ بالتنسيق مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والمعنيين من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

شراكة

وتأتي ورشة العمل التأسيسية في إطار تفعيل مستهدفات الشراكة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الفاو التي تم توقيعها في مايو الماضي بهدف تعزيز الأمن الغذائي الوطني والإقليمي وقطاع الزراعة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتُقدم بموجبها المنظمة الأممية التقييم والتحليل الاستراتيجي لنظام مراقبة الأغذية، وتخصص إمكاناتها الفنية للمساعدة في تقييم وتحسين نظام مراقبة سلامة الأغذية في الدولة، وقياس ووضع التقارير الخاصة بكفاءة أنظمة المراقبة الغذائية في الإمارات وتحسين تلك الأنظمة من خلال تطبيق أفضل الممارسات الدولية ذات الصلة.

استدامة

أكدت معالي مريم المهيري، أن ورشة العمل التأسيسية لمشروع «تعزيز البحث والتكنولوجيا والابتكار لتمكين الأمن الغذائي» هي أولى ثمار التعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الفاو بهدف تحقيق العديد من الأهداف المشتركة، وعلى رأسها ضمان تحقيق أمن غذائي مستدام، مشيرة إلى أن هذا الهدف هو أحد التوجهات الاستراتيجية للدولة بمواكبة كافة المتغيرات العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات