869.6 ألف صنف غذائي مسجّل في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت بلدية دبي أن عدد الأصناف الغذائية المسجلة في النظام الذكي لديها يبلغ 869 ألفاً و640 صنفاً، فيما يبلغ عدد الشركات الغذائية المسجلة في النظام 19 ألفاً و847 شركة، وبلغ عدد الشحنات الغذائية المستوردة التي دخلت إلى دبي عبر جميع المنافذ منذ بداية العام حتى نهاية أكتوبر الماضي 234 ألفاً و514 شحنة، وبلغت كمية الأغذية المستوردة 6 ملايين و765 ألفاً و633 طناً، فيما بلغ عدد المنتجات الغذائية المستورة مليوناً و414 ألفاً و820 منتجاً غذائياً.

رقابة

وقالت إيمان البستكي، مدير إدارة سلامة الغذاء في بلدية دبي، لـ«البيان» تم تطوير آلية عمل للرقابة على الأغذية المستوردة من خلال مبادرة الرقابة من المصدر، لافتة إلى أن بلدية دبي تطبق أفضل الممارسات والتقنيات من خلال منظومة ذكية للرقابة والتفتيش على جميع شحنات الأغذية المستوردة للسوق المحلي لتسهيل حركة التجارة وسرعة الإفراج عن الشحنات والتي تبدأ بتسجيل وتقييم المنتجات الغذائية والتأكد من مطابقة المواد الغذائية المستوردة للمواصفات الغذائية المعتمدة بالدولة وجمع عينات للفحص المخبري للتأكد من سلامة وصلاحية المنتجات الغذائية للاستهلاك الآدمي.

خدمة

وأضافت: «تتوفر خدمة إتلاف المواد الغذائية على موقع بلدية دبي من خلال النظام الإلكتروني للرقابة على الأغذية المستوردة والمصدرة للمواد الغذائية الغير صالحة أو الغير مطابقة للمواصفات المعتمدة. وتعزيزاً للتوجه العالمي بالحفاظ على البيئة ومواردها، وجهت بلدية دبي كافة المؤسسات الغذائية بتقليل كمية الأغذية المطلوب إتلافها من خلال العديد من الحلول مثل إعادة تصدير الشحنات المرفوضة وعدم إتلافها، ودراسة إعادة تدوير الأغذية المرفوضة».

وتابعت: «يتم إعادة تدوير الأغذية من خلال شركات التدوير المعتمدة بإدارة النفايات ببلدية دبي وحسب أنظمة العمل المتبعة».

شروط

وتتمثل شروط ومتطلبات الاستيراد في: تسجيل المؤسسة الغذائية في الموقع الإلكتروني لبلدية دبي «/‏‏https:/‏‏/‏‏www.dm.gov.ae»، وتسجيل المؤسسة الغذائية في النظام الإلكتروني للرقابة على الأغذية المستوردة والمصدرة «FIRS» للحصول على خدمات الاستيراد. وتسجيل المؤسسة الغذائية في نظام «زاد» الاتحادي، للحصول على خدمات تسجيل المنتجات الغذائية وخدمات تحويل الشحنات من وإلى الإمارات الأخرى، وتسجيل وتقييم البطاقة الغذائية للمنتجات الغذائية المطلوب استيرادها للتأكد من مطابقتها للمواصفات المعتمدة بالدولة. وأما شروط الإتلاف فتشمل: تقديم طلب إتلاف مواد غذائية، ودراسة ومراجعة الطلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات