ورشة توعوية حول الإبلاغ عن انتهاكات حقوق أصحاب الهمم

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، ورشة توعوية لموظفي المراكز التأهيلية لأصحاب الهمم، حول نظام الإبلاغ عن الانتهاكات بحقوق أصحاب الهمم في إمارة دبي، وذلك ضمن حملتها التوعوية الخاصة بنظام الإبلاغ، ويأتي ذلك من منطلق حرص الهيئة على الوصول إلى القائمين على رعاية أصحاب الهمم، والمتعاملين معهم، وتعريفهم بالقوانين الداعمة لحقوق هذه الشريحة، ومنظومة الحماية المتكاملة، التي تتيح رصد أي انتهاك أو إساءة متوقعة والإبلاغ عنها.

وخلال الورشة، تم تسليط الضوء على التحديات التي تواجه أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات المختلفة، وأهمية حمايتهم من كافة أنواع الانتهاكات، من تمييز واستغلال وإساءة أو إهمال، بما يتوافق مع القانون رقم (2) لسنة 2014، بشأن حماية حقوق ذوي الإعاقة في إمارة دبي. كما تم شرح بنود القانون، وأهمية نظام الإبلاغ الذي أطلقته هيئة تنمية المجتمع، بهدف توفير خط ساخن خاص، لتقديم البلاغات .

تواصل

كما أفادت مريم الحمادي مدير إدارة أصحاب الهمم بالإنابة، في هيئة تنمية المجتمع: «وفر نظام الإبلاغ عن انتهاكات أصحاب الهمم، الذي أطلقته هيئة تنمية المجتمع، أخيراً، قنوات فعالة للتواصل، تتيح لجميع أفراد المجتمع، المساهمة في حماية حقوق أصحاب الهمم، والإبلاغ عن أي إساءة أو انتهاك محتمل، مع ضمان سرية المبلغ، وإمكانية التدخل المباشر في حال الخطورة. ونعمل في الوقت الحالي، على نشر الوعي بين أفراد المجتمع، وخاصة القائمين على رعاية أصحاب الهمم، بحقوق هذه الفئة، التي كفلها لهم القانون، وطبيعة الانتهاكات التي قد تتعرض لها هذه الفئة، وكيفية التعامل معها، من خلال الإبلاغ المباشر».

وأضافت الحمادي: «جاء نظام الإبلاغ، استكمالاً لمنظومة الحماية المتكاملة لحقوق أصحاب الهمم، التي حددها القانون، ويتطلب الانتقال من مرحلة التشريع إلى مرحلة التطبيق، وتقبل المجتمع لهذه الفئة، ووعيه بحقوقها، وطبيعة احتياجات كل إعاقة، إضافة إلى المساهمة في حماية هذه الحقوق، وهو ما نسعى إلى التأكيد عليه، ضمن حملة التوعية بنظام الإبلاغ».

حضر الورشة، التي تم تنظيمها بشكل افتراضي، أكثر من 90 شخصاً من القائمين على رعاية أصحاب الهمم، والتعامل معهم من مركز الشيخة ميثاء للاحتياجات الخاصة، في منطقة حتا، ومركز تطوير الطفل، ومركز المشاعر الإنسانية، ومركز دبي للرعاية الخاصة، ومركز مهارات التعليمي، والعديد من المراكز الأخرى، كما تعتزم الهيئة تقديم الورش في المرحلة القادمة، إلى جميع الجهات الحكومية والمؤسسات من القطاع الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات