10 أولويات لمستقبل صحة أفضل في دبي

حددت هيئة الصحة بدبي أربعة محاور رئيسة و10 أولويات في استراتيجيتها لإحداث التحولات المطلوبة للتحرك نحو الخمسين عاماً المقبلة، ووثقت الهيئة محاورها الأربعة عبر مراحل، الأولى (5 سنوات، تركز على المكاسب السريعة) والثانية (15 سنة، تحدث تطورات ونقلة نوعية في النظام الصحي في الإمارة)، والثالثة (50 سنة، تحدد التوجهات الصحية في المستقبل).

جاء ذلك خلال الجلسة التفاعلية الموسعة التي عقدتها الهيئة برئاسة معالي حميد محمد القطامي مدير عام الهيئة، وتشمل توجهات الهيئة للمستقبل استحداث نماذج رعاية صحية مبتكرة لتعزيز أنماط الحياة الصحية وأنظمة رصد الوبائيات وأنظمة الوقاية ومكافحة الأمراض المعدية وغيرها، والتوسع في استخدام التقنيات الحديثة والذكية، وترسيخ استدامة جودة الخدمات الطبية والاستثمار في الكفاءات البشرية، واستقطاب المزيد من الخبرات الطبية إلى الهيئة، وتحديث وتطوير التخصصات المحورية المهمة في المستشفيات.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

10 أولويات لصحة أفضل في الخمسين عاماً القادمة

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات