محاكم أبوظبي تعقد 74998 محاكمة «عن بعد» خلال جائحة «كورونا»

تصل الخطة الاستراتيجية لدائرة القضاء أبوظبي (2016 - 2020) بنهاية الشهر الحالي إلى محطتها الأخيرة استعداداً لانطلاق خطتها الجديدة (2021 - 2023)، محققةً في عامها الأخير في ظل الظروف والتحديات التي يمر بها العالم من جراء جائحة «كورونا» العديد من الإنجازات التي رسخت مكانتها على كافة الصُعد والمستويات.

وتشير أحدث إحصائية أعلنت عنها دائرة القضاء أبوظبي أمس، عبر نافذتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى أن إجمالي عدد جلسات المحاكم التي تم عقدها «عن بعد» في ظل جائحة «كورونا» وصل إلى 74 ألفاً و998 جلسة، فيما شهدت الفترة ذاتها قيد 45 ألفاً و288 قضية «عن بعد».

وتوضح سلسلة النجاحات المتميزة التي وصلت إليها دائرة القضاء أبوظبي، خلال العام الجاري ريادة أقسام وإداراتها واستعدادها الكامل لمواكبة كافة الظروف والمتغيرات، عبر امتلاك بنية تكنولوجية قوية ومتطورة، عززت مكانتها وحرصها الدائم على تصدر المراتب والمؤشرات العالمية من جهة، وبعد رؤى قياداتها في استشراف المستقبل من جهة أخرى، الأمر الذي أسهم في استمرارية تقديم الخدمات القضائية دون توقف لكافة جمهور المتعاملين.

ووفقاً للإحصاءات فقد نجحت محاكم أبوظبي في إنجاز 104 آلاف و277 طلباً قضائياً «عن بعد» بنسبة إنجاز وصلت إلى 78% من الطلبات المعروضة والبالغ عددها 133 ألفاً و168 طلباً، في الوقت الذي قيّدت فيه المحاكم نحو 11 ألفاً و564 طلباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات