برعاية حمدان بن راشد.. انطلاق مؤتمر الأمراض الجلدية في دبي

برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، وتنظيم (جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية)، انطلقت في دبي، أمس، أعمال مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي الخامس للأمراض الجلدية وطب التجميل، بحضور حشد كبير ضم أكثر من 1500 من الأطباء والمتخصصين من أكثر من 47 دولة، تجمعوا لمناقشة أكثر من 120 ورقة بحثية.

وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر، أكد معالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي، أهمية المؤتمر، وخاصة أنه يطرح العديد من أوراق العمل البحثية التي تتناول مختلف القضايا والمشكلات الصحية المتعلقة بالأمراض الجلدية، ومنها مرض (كوفيد 19)، الذي اجتاح العالم بين ليلة وضحاها.

وقال: «لعل الأمراض الجلدية وطب وجراحات التجميل على وجه التحديد، قد نالت القسط الوافر من اهتمام المؤسسات الصحية، كما حظيت أقسامها المتخصصة بأولوية متقدمة في أعمال التحديث والتطوير في مختلف دول العالم، لافتاً إلى أن هذا الاهتمام يعكس قيمة هذا التخصص، ليس لارتباط الأمراض الجلدية بالعديد من الأمراض المزمنة وغير المزمنة، وفقط، وإنما لزيادة الطلب -عالمياً- على خدمات هذا التخصص، الذي يُعد من العوامل المهمة لتنشيط حركة السياحة الصحية في الكثير من البلدان والمدن العالمية الكبرى، وفي مقدمتها مدينة دبي».

ظروف استثنائية

وقال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط: «إن المؤتمر يعقد في ظروف استثنائية واعتمد الجمع بين التقنيات الحديثة والاجتماعات الافتراضية وبين العلوم والصحة والخدمات السريرية في ظل جائحة عالمية تهدد العالم كله وتضع جميع الشعوب أمام تحديات جمة في حياتنا اليومية وعلاقاتنا، وتخضع متخذي القرارات والمسؤولين لامتحان القيادة الرشيدة والمسؤولية العظمى عن حماية الناس والمجتمعات والاقتصاد».

وقال الدكتور خالد النعيمي استشاري الأمراض الجلدية وطب التجميل رئيس المؤتمر: «إن مؤتمر هذا العام سيناقش آخر المستجدات في طب الأمراض الجلدية، وطب التجميل، ومقاومة الشيخوخة، ونتبادل الخبرات والتجارب لنُفيد ونستفيد ونسهم في علاج وإسعاد الإنسان أياً كان ونفع البشرية قاطبةً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات