الإمارات وإسرائيل تبحثان التعاون في البترول والغاز الطبيعي

عقدت وزارة الطاقة والبنية التحتية اجتماعاً تنسيقياً مع وزارة الطاقة الإسرائيلية تم خلاله مناقشة ملف التعاون المشترك بين الجانبين في مجال البترول والغاز الطبيعي وخطط العمل الطموحة القادرة على مواصلة مسيرة الإنجازات والرؤى المستقبلية لهذا القطاع الحيوي الذي يمثل داعماً رئيساً للاقتصادات الوطنية.

يأتي الاجتماع وهو الأول بناء على معاهدة السلام التاريخية التي وقعتها الإمارات ودولة إسرائيل في سبتمبر الماضي، ويتيح للطرفين تعزيز ودفع عجلة التنمية الشاملة لاسيما في مجال البترول والغاز الطبيعي، وتحقيق الرؤية المستقبلية الموضوعة من قبل حكومتي البلدين.

وجرى خلال اللقاء - الذي حضره من جانب الدولة ممثلون عن وزارة الطاقة والبنية التحتية وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، ومن الجانب الإسرائيلي ممثلون عن وزارة الطاقة - بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ومستقبل التعاون المشترك في مجالات الطاقة والبترول والغاز الطبيعي.

وتطرق الجانبان إلى أبرز الإنجازات والتطورات الحاصلة في قطاع الطاقة خلال السنوات العشر الماضية في كلتا الدولتين والإحصائيات الحالية لكل دولة في مجالات البترول والغاز الطبيعي، واستعرضا أهم المشاريع البترولية وحقول الغاز التي يعمل عليها البلدان في الوقت الحالي، وحجم المخزون وكمية الإنتاج والحقول الرقمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات