الأفضل في القطاع الحكومي على مستوى الدولة

قسم الأشعة بمستشفى راشد يفوز بجائزة «حمدان الطبية»

فاز قسم الأشعة في مستشفى راشد بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دورتها الحادية عشرة كأفضل قسم طبي في القطاع الحكومي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، لدوره الرائد في تقديم خدمات متميزة للمرضى على مدار الساعة في أكبر مستشفى حكومي بدبي يستقبل آلاف المرضى سنوياً، بينها أكثر من 450 حالة طارئة يومياً بمركز الإصابات والطوارئ.

وأكد الدكتور أسامة البستكي رئيس قسم الأشعة بمستشفى راشد، أهمية هذا الفوز الذي سيشكل دافعاً وحافزاً قوياً للقسم والعاملين به لبذل المزيد من العمل والإنجاز والعطاء لخدمة المرضى، مشيراً إلى الدعم والاهتمام البالغ الذي يحظى به القسم من الإدارة العليا في الهيئة، وحرصها المستمر على تزويد القسم بكافة الأجهزة والتقنيات الحديثة المواكبة للتطورات العالمية في هذا المجال.

وأوضح أن القسم مزوّد بأكثر من 50 جهاز تصوير طبياً و24 طبيب أشعة مختصاً و59 تقني تصوير طبياً، مشيراً إلى أن القسم يقدم شهرياً حوالي 13000 فحص للأشعة للمرضى من مختلف إمارات الدولة، كما يقدم القسم خدمات الأشعة التداخلية إلى جانب مجموعة واسعة من الفحوصات التشخيصية المتعلقة بجميع التخصصات السريرية مثل إصابات الحوادث، وأمراض الجهاز الهضمي والتنفسي، وأمراض الجهاز العصبي وأمراض القلب والأمراض المعدية من خلال التصوير الطبي في الوقت المناسب لإنقاذ حياة المرضى وفقاً لأحدث القواعد العلمية المتعارفة عليها.

وأكد على الدور الرائد الذي يقوم به موظفو القسم في تحسين رحلة المريض في مختلف التخصصات الطبية، حيث يحرص القسم على أن تساعد الخدمات التي يقدمها القسم للمرضى في تحسين مخرجات العلاج وفقاً للمعايير الدولية المطلوبة.

خدمات متميزة

وأوضح الدكتور البستكي أن القسم قام في الآونة الأخيرة بإدخال خدمات متميزة في الدولة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي يساعد جراح الأعصاب على تحديد أجزاء الدماغ ووظيفتها الأكثر عرضة للخطر أثناء وبعد الجراحة، كما تم استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لمساعدة أخصائي الأشعة في تحديد المناطق المصابة للسكتة الدماغية ومن ثم القيام بالتدخل للعلاج من قبل مختصي الأشعة التداخلية في القسم.

وأشار إلى أن القسم وفّر كل الإمكانات للتصوير القلبي غير التداخلي في الوقت المناسب لمرضى الشريان التاجي، مما يساعد على تقليل الوفيات القلبية، علاوة على ذلك فإن خدمة التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب المستخدمة لتقييم الحمل الزائد للحديد في القلب وكذلك الكبد والبنكرياس بين مرضى الثلاسيميا، بالإضافة إلى شمول خدمات الرنين المغناطيسي للقلب لكل الدراسات المختصة بذلك عالمياً.

كما حرص القسم على تقديم بروتوكول التصوير المقطعي للإصابات المتعددة يتماشى مع التقدم الذي يشهده التخصص في العالم، خاصة أن مركز الإصابات في مستشفى راشد يعد من أكثر المراكز التي تشهد إقبالاً كبيراً من المرضى، كما أن القسم يوفر لجراحي لعظام في المستشفى تقنية التصوير الثلاثي الأبعاد خلال العملية الجراحية.

وأشار الدكتور البستكي إلى حرص القسم على تلبية احتياجات المرضى من اختبارات الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي والموجات الفوق صوتية، خاصة أن مستشفى راشد يعتبر مركزاً رئيسياً لعلاج أمراض الجهاز الهضمي بالدولة، كما حرص القسم على إدخال خدمات جديدة في هذا المجال تضاهي الخدمات المتوفرة في الدول المتقدمة في مجال الرعاية الصحية.

وقال الدكتور البستكي، إن القسم يعتبر المركز الإقليمي للإعداد لامتحانات الكلية الملكية لأخصائي الأشعة، وهو مركز تدريبي معترف به من المجلس العربي للتخصصات الطبية ومن جامعات وكليات الدولة لأخصائيي وفنيي الأشعة لكل من يرغب في التدريب من داخل الدولة وخارجها، مشيراً إلى إنتاج القسم 3 مجلدات من مجلة الأشعة «المسح»، حيث أسهم الموظفون بـ 36 مقالاً منشوراً و12 عرضاً تقديمياً للملصقات و68 عرضاً تقديمياً شفهياً، وقد تم منح العديد منها في المؤتمرات جوائز أفضل ملصق وعرض تقديمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات