3 جلسات تركز على حكومة المستقبل وأبرز توجهات الابتكار

شهد منتدى مستقبل أفريقيا ثلاث جلسات ركزت على حكومة المستقبل وتعزيز الجاهزية للتحديات وأبرز توجهات الابتكار، حيث نظمت الجلسة الرئيسية الأولى بعنوان «التوجهات الحكومية لبناء مستقبل أفريقيا في مرحلة ما بعد كوفيد-19»، مشاركة معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل نائب رئيس القمة العالمية للحكومات، ومرياما سار وزيرة الخدمة المدنية في جمهورية السنغال، والدكتور أوزيل نداجيجيمانا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي في رواندا، وكابو موروينج وزير شؤون الرئاسة والحوكمة والإدارة العامة في بوتسوانا، ومامولوكو كوباي - نغوباني وزير السياحة في جنوب أفريقيا، والدكتور فرانسيس كايكاي وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية في سيراليون، والدكتور ديفيد موينينا سينغيه وزير التعليم الأساسي والثانوي والرئيس التنفيذي للابتكار في سيراليون، وجويل سيتوتي تورومي وزير التخطيط في كينيا.

وناقش المشاركون في الجلسة مجموعة من الرؤى المستقبلية وأهم التحديات والأولويات في المرحلة المقبلة، وتطرقوا إلى سبل تعزيز مرونة عمل حكومات المستقبل، ورفع قدرتها على توظيف الابتكار والتقنيات المتقدمة لتطوير خدمات تلبي احتياجات مجتمعاتها، كما تناول المجتمعون أبرز التجارب والممارسات الناجحة في الصحة والتعليم والاقتصاد وغيرها، في القارة الأفريقية.

واستضافت الجلسة الحوارية الثانية بعنوان «تعزيز الجاهزية للتحديات غير المسبوقة» معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي ودينا عساف المنسق المقيم للأمم المتحدة لدى دولة الإمارات. واستعرضت الجلسة أبرز الفرص والتحديات المستقبلية التي تواجه الدول الافريقية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية التي أعلنتها منظمة الأمم المتحدة، وأهداف أجندة الاتحاد الأفريقي 2063، الخطة الإنمائية الأفريقية للخمسين عاما المقبلة.

تطوير

ونظم مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي الجلسة الحوارية الثالثة ضمن المنتدى، تناولت أبرز التوجهات العالمية في مجال الابتكار، وضرورة توظيف الابتكارات الحديثة في تطوير الخدمات الحكومية والتعليمية والصحية، بما يعزز جهود الحكومات في تصميم مستقبل العالم ما بعد «كوفيد 19».

وتحدث في الجلسة هدى الهاشمي رئيس الاستراتيجية والابتكار الحكومي في حكومة الإمارات وماركو داجليو رئيس مرصد ابتكارات القطاع الحكومي في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وكيفن لي المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«Mobilized Construction».

وأكدت هدى الهاشمي أن الابتكار يشكّل ركيزة أساسية في منهج عمل حكومة دولة الإمارات، التي تمكنت من تطوير نموذج عمل رائد وبناء بيئة داعمة للابتكار، تعتمد على تقنيات مستقبلية وآليات عمل متقدمة، بما يضمن مواكبة المتغيرات المتسارعة في العالم.

منهج عمل

وقال ماركو داجليو: إن تبني الابتكار منهج عمل في الحكومات يمثّل محوراً رئيسياً للتطوير وبناء المستقبل، مشيراً إلى أن الدول الأفريقية تمكنت من بناء قدرات والاستثمار في المواهب وتزويدها بالمهارات اللازمة بما يضمن تمكينها من المشاركة الفاعلة في التنمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات