جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم تتبنى هوية جديدة

أعلن مركز النور لتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة في دبي تغيير وضعه رسمياً ليصبح جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم بعد الحصول على موافقة وزارة تنمية المجتمع.

وتمثل الهوية الجديدة التي يتزامن إطلاقها مع اقتراب الذكرى الـ40 لتأسيس المركز في عام 2021 بداية عهد قادم من الخدمات الشاملة والمتكاملة، حيث تعمل الجمعية على توسيع نطاق الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم في الإمارات العربية المتحدة.

وقال خالد الحليان، رئيس مجلس إدارة جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم: «إن الهوية الجديدة ستفتح أمامنا آفاقاً جديدة لتقديم أفضل الخدمات لكامل مجتمع أصحاب الهمم في دبي وتوفير الفرص المتساوية لهم وتزويدهم بالتدريب المهني والرعاية، وسنباشر بتطبيق برنامج متكامل لتوسيع نطاق خدماتنا بحيث تشمل جميع أصحاب الهمم إلى جانب طلابنا الحاليين الذين يزيد عددهم على 200 طالب».

وأضاف الحليان: «أنه تم تشكيل مجلس إدارة جديد ليتولى الإشراف على توسيع نطاق الخدمات مع التركيز على التوعية باحتياجات أصحاب الهمم وإعداد برامج تدريبية لتعريف الشركات الخاصة والمكاتب الحكومية ببروتوكولات التعامل مع أصحاب الهمم في حين سيتابع مركز الجمعية في دبي عملياته دون تغيير».

ونوه بأن الجمعية ستواصل بهويتها الجديدة تقديم خدمات التدريب وإعادة التأهيل الوظيفية والترفيهية للأطفال في مركزها بدبي وستعمل إلى جانب ذلك على توفير الخدمات لأصحاب الهمم حتى عمر 35 عاماً، كما تأمل في توسيع نطاق خدماتها المستقبلية من خلال مركز تدريب البالغين.

كما تخطط جمعية النور لفتح أبواب قسم التكنولوجيا المساعدة أمام مجتمع أصحاب الهمم بأكمله بعد أن كان خاصاً بالطلاب المسجلين في المركز فقط. ومن المقرّر أن يعمل قسم التكنولوجيا المساعدة كقسم مساعد ضمن مركز النور للابتكار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات