«حمدان الطبية» تحتفي اليوم بـ 10 أطباء وباحثين على واجهة برج خليفة

تعلن جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، مساء اليوم، أسماء الأطباء والباحثين الفائزين بالدورة الحادية عشرة (2019 - 2020)، حيث يقام حفل الجوائز افتراضياً عبر المنصات الإلكترونية للجائزة، ويبث متلفزاً الساعة السابعة مساء، عبر قناة سما دبي، فيما اختارت اللجنة المنظمة للجائزة، إعلان أسماء الفائزين على واجهة برج خليفة، تقديراً للعلماء والأطباء الحاصلين على الجائزة.

ويقام الحفل تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، راعي جائزة حمدان الطبية، حيث اعتمد سموه أسماء 10 فائزين بجوائز الدورة الحالية، والتي تتخذ من الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية، محوراً رئيساً لها، بالتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي، وبما يتماشى مع توجهات دولة الإمارات وخططها الاستراتيجية، ولمواكبة كل ما هو جديد في مجال الرعاية الصحية والبحث العلمي.

شفافية

واعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد، أسماء الفائزين بالجوائز العالمية، وجوائز العالم العربي، وجوائز الإمارات، مشيداً بالشفافية والحيادية في اختيارهم، والتي تعد نتاجاً لجهود كبيرة بذلها أعضاء اللجان العلمية للجائزة، وأمانتها العامة، ومجلس الأمناء، طوال العامين الماضيين.

ووجّه عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، راعي الجائزة، لحرص سموه على إقامة حفل ختام الدورة الحالية، دون تأجيل، على الرغم من الظروف التي فرضتها جائحة «كورونا»، تكريماً للأطباء والعلماء الفائزين، وتقديراً لجهودهم في خدمة العلوم والمجالات الطبية، مشيراً إلى حرص سموه على دعم جميع الفعاليات العلمية التي تهدف الارتقاء بمجال البحث العلمي محلياً وعالمياً، وتوجيهه بتعزيز التعليم الطبي المستمر، بهدف إكساب الأطباء المواطنين والمشاركين في المؤتمرات الطبية، الخبرات العالمية، لرفع مستوياتهم العلمية والعملية.

وذكر بن سوقات في لقاء مع الصحافيين، أمس، أن الحفل سيقام افتراضياً، تماشياً مع استراتيجية الدولة في الحد من انتشار فيروس كوفيد 19، منوهاً بأن قيمة الجوائز تبلغ مليونين و800 ألف درهم.

وسوف يتم خلال الحفل، إعلان الفائزين بفئاتها الثلاث، العالمية والعربية والمحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات