حمدان بن زايد: الأعراس الجماعية شجّعت المواطنين على الزواج

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أن الأعراس الجماعية في الدولة أثبتت نجاحها كونها أسهمت في تشجيع المواطنين على الزواج ونشرت الفرح بين الجميع وقللت من تكاليف الزواج وحَدّت من بعض العادات والمظاهر الاجتماعية الدخيلة على مجتمعنا كالإسراف في الإنفاق والتبذير على المظاهر الثانوية على حساب المتطلبات الزوجية الجوهرية.

وقال سموه: «رحم الله الوالد الشيخ زايد -طيّب الله ثراه- الذي غرس فينا هذا النهج وكان له السبق في إطلاق مبادرات متعددة لمساعدة الشباب على بناء أسر سعيدة بعيدة عن الديون والتكاليف الباهظة، ومن ضمنها إقامة الأعراس الجماعية لمساعدة الشباب على الاستقرار الأسري والتقليل من تكاليف الزواج».

وأكد سموه أن مبادرة الأعراس الجماعية جزء من ثقافة الخير والعطاء التي نشهدها في الدولة اليوم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

جاء ذلك لدى متابعة سموه «العرس الجماعي الافتراضي» لأبناء منطقة الظفرة بمشاركة 27 عريساً والذي تم عبر تقنية الاتصال المرئي «عن بعد» ونظمه ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وبرعاية من شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك».

وجرى تنظيم العرس الجماعي في مدينة زايد وغياثي والسلع في وقت متزامن، وذلك استجابة للإجراءات الاحترازية الهادفة إلى مكافحة جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

ونقل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في بداية كلمته للعرسان تحيات صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وتمنياتهم للعرسان بحياة سعيدة ومستقرة.

وهنأ سموه العرسان وذويهم بهذه المناسبة، وقال سموه: «أنا سعيد اليوم بمشاركتكم فرحتكم والخطوة الطيبة والمبادرة السعيدة التي اتخذتموها وهي بلا شك تسعد أهلكم وقيادتكم ودولتكم، وأن فرحتنا اليوم بكم مضاعفة حيث يتزامن هذا العرس الجماعي الافتراضي مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ49 ودخولنا عام الخمسين على تأسيس الاتحاد، ونسأل الله عز وجل أن يديم على دولتنا الخير والأمان.. ونحمده كثيراً أن تهيأت لنا كافة الظروف والأسباب لأن نحتفي بكم في هذا اليوم السعيد الذي يحمل العديد من المعاني السامية والقيم الرفيعة».

أوضاع

وأضاف سموه أن تنظيم العرس الجماعي الافتراضي جاء نتيجة للأوضاع الصحية والظروف الاستثنائية التي تشهدها الإمارات ودول العالم بسبب جائحة كورونا «كوفيد 19».

وقال سموه في تدوين عبر حسابه في «تويتر»: «سعدت بمشاركة أبنائي من منطقة الظفرة في العرس الجماعي الافتراضي لـ27 عريساً، رحم الله الوالد الشيخ زايد الذي غرس فينا حب الخير وقيم التعاون والتآلف والتآخي، الأعراس الجماعية نهج أصيل سارت عليه قيادتنا الرشيدة لتأسيس أسرة إماراتية سعيدة ومستقرة».

شكر

من جانبهم، أعرب العرسان وذووهم عن شكرهم وتقديرهم لقيادة الدولة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في سبيل إسعاد شباب الوطن ودعمهم بكل الوسائل التي تكفل لهم حياة رغيدة ملؤها السعادة والرفاه والأمل في مستقبل زاهر.

وعبروا عن سعادتهم بمشاركة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لهم في العرس الجماعي الافتراضي واهتمام وحرص سموه الدائم بأبناء منطقة الظفرة ومشاركتهم أفراحهم ومناسباتهم السعيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات