الإمارات قطعت خطوات طموحة ومتسارعة في الطاقة النووية السلمية

وزير خارجية أوكرانيا: الإمارات من الدول الـ10 الأقوى نفوذاً اقتصادياً في العالم

أكد دميترو كوليبا وزير الخارجية الأوكراني أن الإمارات باتت واحدة من الدول العشر الأقوى نفوذاً اقتصادياً على مستوى العالم.

وأشار إلى أن دولة الإمارات الحديثة، التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفق رؤيته الحكيمة، دولةٌ متميزةٌ مبنية على أسس التقدم المتواصل، والتسامح والأمل والتفاؤل، كما اتبعت القيادة الإماراتية الحالية هذا النهج فأصبحت منبرًا للتأثير الاقتصادي، ومنارة للابتكار والإبداع على مستوى العالم، وقدم تهانيه القلبية لدولة الإمارات قيادةً وشعبًا بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي الـ 49.

وقال خلال لقاء إعلامي أمس مع الصحف المحلية في أبوظبي: إن النجاح الذي حققته الإمارات على كافة المستويات خلال مدة قصيرة نسبيًا مبهر حقًا، مؤكداً: يمكننا تعلم الكثير من دولة الإمارات، لا سيما في مجال الاستغلال الفاعل للموارد المتاحة بما يكفل التنمية الشاملة للدولة.

وأكد وزير الخارجية الأوكراني أن أوكرانيا تعتبر دولة الإمارات الشريك المُقرّب الموثوق ونولي أهمية بالغة لتعزيز سبل التعاون والمنفعة المتبادلة في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك وان تنمية سبل التعاون الشامل مع دولة الإمارات هي إحدى أولى أولويات سياسة الخارجية الأوكرانية في المنطقة.

وأشار إلى أنه قد أثبت التحدي الأخير وهو انتشار جائحة «كوفيد 19» أن العلاقات الأوكرانية الإماراتية لم تفقد متانتها، فقد كانت الإمارات إحدى أوائل الدول التي استجابت سريعًا لنداء أوكرانيا وقدمت لها يد المساعدة في حربها على وباء فيروس كورونا، ففي 10 أبريل 2020، حيث قدمت الإمارات مساعدات طبية تقدر بنحو 11 طناً لدعم الكوادر الطبية في أوكرانيا لمواجهة كورونا، ونحن ممتنون لدولة الإمارات على هذا الدعم.

اتفاقيات جديدة

وحول الزيارة الحالية للإمارات، أكد وزير الخارجية الأوكراني أن الزيارة جاءت لمناقشة إمكانية تعزيز سبل التعاون في مجالات واعدة وخاصة في مجال الزراعة والأمن الغذائي والاستثمار لنضمن استغلال الفرص المتوفرة في بلدينا على أكمل وجه، وسنواصل حتمًا تبادل الزيارات ذات المستوى الرفيع بوصفها منهجًا فعّالًا لتعزيز سبل الحوار السياسي والاقتصادي الثنائي، كما أننا نولي اهتمامًا كبيرًا لتوسيع النطاق القانوني لعلاقاتنا، وذلك من خلال توقيع الاتفاقيات الجديدة التي تدعم قطاع الأعمال، وتفتح آفاقاً جديدة للتعاون، وتكشف عن سبلٍ جديدةٍ لتوجيه جهودنا المشتركة.

وعلى سبيل التحديد، في إطار زيارتي هذه قمنا بتوقيع اتفاقيتين من شأنهما تيسير المزيد من إمكانات التفاعل الثنائي مع دولة الإمارات في مجالات التجارة والاقتصاد.

وأشار الوزير الأوكراني إلى أن العلاقات التجارية التي تربط ما بين الإمارات وأوكرانيا هي علاقات وثيقة مبنية على الثقة والمصالح المشتركة، حيث تم تصنيف السوق الإماراتية كواحدة من الأسواق العشرة المفضلة لدى المصدرين الأوكرانيين وفقًا لمجلس المستثمرين والمصدرين التابع لوزارة الخارجية الأوكراني، ومنذ عام 2017، نشهد نموًا مستمرًا في العلاقات التجارية الثنائية وللمرة الأولى منذ 10 سنوات، بلغت قيمة التبادل التجاري ما بين أوكرانيا والإمارات في مجال البضائع والخدمات إلى مليار و65 مليون دولار عام 2019.

وقال كوليبا: «إن أوكرانيا، بوصفها شريكًا تجاريًا جديرًا بالثقة وأحد أهم مصدّري المنتجات الزراعية، لا تدخر جهدًا في سبيل رفد الأسواق الخارجية بالمنتجات الغذائية والزراعية بما في ذلك السوق الإماراتية، مشيراً إلى أن الإمارات هي أحد أهم المستوردين للمنتجات الغذائية والزراعية الأوكرانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

فاليوم، تشكل المنتجات الزراعية أكثر من 55% من صادرات أوكرانيا لدولة لإمارات، ونحن على أتم استعدادٍ لبذل كل ما بوسعنا لضمان الأمن الغذائي لدولة الإمارات، ورفد الأسواق الإماراتية بمنتوجات زراعية عالية الجودة بأسعارٍ مناسبة.

وأضاف: اليوم وبالتعاون مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، قمنا بوضع عدد من الأهداف الطموحة لتعزيز سبل التعاون التجاري ما بين البلدين.

وأضاف:«لدينا تجربة تعاونٍ ناجحةٍ مع الإمارات في مجال الاستكشافات الفضائية، حيث شاركت أوكرانيا بشكلٍ مباشر في عمليات إطلاق الأقمار الصناعية الإماراتية دبي سات -1 ودبي سات 2، ينمو التفاعل الأوكراني الإماراتي في مجال الاستكشافات الفضائية بثباتٍ عامًا بعد عام، مشيرا إلى توقيع عدة اتفاقيات بين البلدين في هذا الشأن.

خطواتٍ طموحة

وأوضح أنه خلال السنوات الأخيرة، قطعت دولة الإمارات خطواتٍ طموحة ومتسارعة في مجال الطاقة النووية من خلال الانضمام إلى نادي الطاقة النووية السلمية العالمي، وأضاف:«تمتلك أوكرانيا 15 مفاعلًا نوويًا ولديها تجربة متميزة في هذا المجال. ولدينا شراكة قوية وفعالة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونحن على استعداد للتعاون مع دولة الإمارات في هذا المجال.

وأكد أن النجاحات التي حققتها دولة الإمارات في مجال الطاقة المتجددة تجعلها الشريك المفضل لدينا في هذا المجال. فلدى أوكرانيا مصادر طاقةٍ متجددةٍ واعدة في كافة مناطقها، بما في ذلك الطاقة المائية والشمسية وطاقة الرياح والكتلة الحيوية والطاقة الحرارية الجوفية.

وفي شأن علاقات التعاون والمشاريع والاستثمارات المشتركة، أكد دوميترو كوليبا أن الحكومة الأوكرانية تتخذ إجراءات مكثفة وشاملة في سبيل تحسين مناخ الاستثمار وتهيئة أفضل الظروف للمستثمرين الأجانب، ويعد ذلك أولوية غير مشروطة.

وحول مشاركة أوكرانيا في إكسبو-2020 في دبي العام القادم قال معاليه نحن بصدد الاستعداد للمشاركة في هذا الحدث الكبير وأعتقد أن إكسبو-2020 سيكون الحدث العالمي الأهم في التاريخ المعاصر لدولة الإمارات، وستسهم مشاركتنا في تعزيز العلاقات الثقافية والاقتصادية والعلمية والتكنولوجية ما بين أوكرانيا والإمارات.

وأضاف أن الجالية الأوكرانية في الإمارات يقدر عددها بنحو 12 ألفاً يعملون في المجالات المالية والتجارية والطبية والتعليمية وفي قطاع الضيافة أو يملكون مشاريعهم الخاصة في الإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات