«الفجيرة الخيرية» و«زايد العليا» تعيدان افتتاح مركز «غرس» للأسر المنتجة

أعادت جمعية الفجيرة الخيرية وبالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم افتتاح مركز «غرس» للأسر المنتجة التابع للجمعية تحت شعار (تأهيل، تمكين، استدامة) عقب تطويره بالتعاون مع المؤسسة التي حرصت على نقل خبراتها وتجربتها الناجحة لدعم ورعاية أصحاب الهمم في الإمارة من خلال تقديم مجموعة من البرامج المتخصصة لهم تشمل تدريبهم وتأهيلهم، إضافة إلى التأهيل المهني، وتقديم الرعاية النفسية، وتوفير البيئة المناسبة لهم وإدماجهم في سوق العمل.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الشراكات الاستراتيجية والدور الرائد الذي تقوم به مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بنقل تجربتها في كافة برامج رعاية وتأهيل وتوظيف أصحاب الهمم لتفعيل دورهم كجزء من المجتمع في إمارة الفجيرة وضواحيها، بالإضافة إلى تقديم الدعم المعرفي في مجال الرعاية العلاجية والدعم الفني في اختيار الأجهزة العلاجية والطبية لأصحاب الهمم.

جرت مراسم الاحتفال بإعادة افتتاح المركز بحضور سعيد بن محمد الرقباني، رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية، وعبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومحمد علي الملا، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية، ويوسف المرشودي، مدير جمعية الفجيرة الخيرية.

وثمن الرقباني الدور الريادي لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في مسيرة العمل الإنسانيّ والرعاية الاجتماعيّة لأصحاب الهمم، وتمكينهم من الاندماج في المجتمع والمشاركة في تحقيق التنمية المستدامة، بفضل الدعم والمساندة من قبل قيادتنا الرشيدة.. مشيداً بالجهود المخلصة للمؤسسة والعمل الدؤوب في نقل الخبرات التي تتمتع بها لتعزيز الخدمات المقدمة لتمكين أصحاب الهِمم وأُسرهم في إمارة الفجيرة.

من جانبه أشاد عبد الله عبد العالي، الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالشراكة مع جمعية الفجيرة الخيرية، ودور تلك الشراكة في إنجاح ودعم المبادرات والمشاريع التي تطلقها المؤسّسة في الفجيرة، بما يحقق الهدف الرئيسي الذي تسعى له بدمج أصحاب الهمم في المجتمع كي يكونوا أفراداً منتجين ومساهمين ومؤثرين في المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات