«صحة» تعالج مولوداً يعاني من تشوهات خلقية معقدة في القلب

حققت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» إنجازاً طبياً مهماً بعد نجاحها في علاج مولود كان يعاني من عدة تشوهات خلقية معقدة في القلب، تمثلت في عدم وجود حاجز بين البطينين والأذينين، ووجود انعكاس في شرايين القلب، وتضيق حاد في الشريان الرئوي، ووجود صمام واحد يفصل بين البطينين والأذينين بدلاً من وجود صمامين.

وتعد هذه العملية التصحيحية المعقدة، الأولى من نوعها التي تجري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمت بنجاح على أيدي فريق طبي متخصص في مدينة الشيخ خليفة الطبية، التابعة لشركة «صحة»، باستخدام أحدث أجهزة التصوير وتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لتشخيص المريض بدقة، ووضع خطة جراحية مناسبة.

وأكدت الدكتورة مريم بطي المزروعي، المدير التنفيذي لمدينة الشيخ خليفة الطبية، أن جراحة القلب للأطفال هي أحد التخصصات النادرة التي تجريها مدينة خليفة الطبية، ونفخر بوجود فريق طبي متخصص ومتميز لإجراء عمليات جراحية دقيقة للقلب.

وقالت نجح الفريق الطبي المعالج، في مدينة الشيخ خليفة الطبية في علاج حالة الطفل آدم الذي يبلغ من العمر عدة شهور، وتكللت العملية التي استمرت نحو 16 ساعة متواصلة بالنجاح.

وقال الدكتور لاسزلو كيرالي، استشاري جراحة القلب، ومدير الشؤون الطبية في مدينة الشيخ خليفة الطبية تم الاستعانة بالطباعة ثلاثية الأبعاد وبعد الانتهاء من العملية المعقدة تم توصيل الطفل آدم بجهاز «الاكمو» وهو جهاز يعمل عمل الرئتين والقلب، في آن واحد، بهدف إراحة القلب بعد العملية الطويلة والمعقدة، واستمر العمل بواسطة الجهاز لنحو 200 ساعة، لقي فيها الطفل العناية والمتابعة، إلى أن تم بعد ذلك فصل جهاز «الاكمو» وبدأ قلب الطفل ينبض لوحده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات