"أسباير" تبرم شراكة مع مؤسسة "إكس برايز" الأمريكية لإطلاق مسابقة "إطعام المليار التالي" العالمية

أعلنت "أسباير"، ذراع إدارة البرامج التكنولوجية الجديد التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، اليوم عن إبرام شراكة مع مؤسسة إكس برايز -" XPRIZE " الأمريكية غير الربحية لإقامة مسابقة "إكس برايز إطعام المليار التالي"، وهي عبارة عن مسابقة دولية تقام لأربع سنوات تهدف إلى إحداث ثورة في سلسلة التوريد الغذائية العالمية وأثرها على المجتمعات حول العالم.

وتتمحور شراكة "أسباير" مع مسابقة " إكس برايز إطعام المليار التالي" ، حول إيجاد طرق مبتكرة لتوفير طعام كافٍ ومغذٍ لإطعام المليار التالي من سكان العالم، وذلك من خلال مسابقة تقام لأربع سنوات و بجائزة قيمتها 15 مليون دولار تضع تحدياً أمام فرق من المبتكرين العالميين لتطوير بدائل للحوم الدجاج والأسماك.

وتهدف هذه المسابقة العالمية التي انطلقت في الولايات المتحدة وتشمل باقي الدول، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة، إلى ضمان حصول الأعداد المتنامية من سكان الأرض على أطعمة مغذية وعالية الجودة لتوفير حياة صحيّة لهم.

وتقوم "أسباير" بالتنسيق مع المعنيين في عدة قطاعات ومع المعاهد البحثية لوضع أطر لبيانات المشاكل الواجب حلها، كما تنشط كمدير برامج في عدة مشاريع بحثية وتطويرية للمساهمة في اتخاذ قرارات مؤثرة تتعلق باختيار شركاء الأبحاث وتخصيص التمويل، وستعمل أيضاً على إطلاق مسابقات وتحديات دولية تجمع المبتكرين لمعالجة المشاكل العالمية الملحّة.

وفي إطار التحديات الكبرى، تعتزم "أسباير" إطلاق مسابقات محلية ودولية أو إبرام شراكات معها للاضطلاع بنتائج تكنولوجية تحويلية.. وتشمل بعض هذه المسابقات، على سبيل المثال، تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، وهي مسابقة دولية للروبوتات تقام كل سنتين وبجوائز قيمتها تصل إلى 5 ملايين دولار.

وتعليقاً على إعلان "أسباير" عن دعمه لمسابقة " إكس برايز إطعام المليار التالي" ، وتأكيداً على أهمية هذه المسابقة، قال سعادة فيصل البناي، الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الذي يشرف على "أسباير": إنه على الرغم من أن التحدي يبدو صعباً، تعد مشكلة الجوع العالمية من أكثر المشاكل القابلة للحل في مجتمعنا اليوم.. وسوف تتوفر لدينا فرصة فريدة من خلال مسابقة " إكس برايز إطعام المليار التالي" لتمكين المبتكرين من تطوير حلول تحسين المحصول والإنتاجية والاستدامة ضمن المنظومة الغذائية العالمية كاملةً.

وأضاف انه كان لأبوظبي دورا هاما وحيويا في تطوير منظومة الأمن الغذائي العالمية، ونحن نواصل الكشف عن حلول زراعية متطورة من شأنها أن ترسي آفاق مستقبل الإنتاج الغذائي.. ومن خلال شراكتنا مع إكس برايز "XPRIZE " نسعى إلى الاضطلاع بتقنيات جديدة ستوفر حلولاً للجميع وستساعد الناس في جميع أنحاء العالم الحصول على غذاء آمن وكافٍ و بتكلفة معقولة.. إننا متحمسون لاستقطاب أبرز المواهب الدولية والمبتكرين بهدف تطوير حلول تساعد على حل واحد من أهم تحديات عصرنا الحالي.

وتتلقى مسابقة " إكس برايز إطعام المليار التالي" تمويلها من برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21" الذي يعمل على تعزيز مسيرة التنمية في الإمارة عبر الاستثمار في الأعمال والابتكار والأفراد.

وستطلب المسابقة من الفرق الفائزة تطوير بديل صديق للبيئة للحم بحيث يشبه كل شيء في لحوم الدواجن والأسماك، بدءاً من الشكل ومروراً بالطعم والرائحة والملمس وطريقة الطهي.. ويتعين على الفرق المتنافسة إثبات إمكانية توسعة منتجها للتوزيع حول العالم.

من جانبه قال بيتر إتش ديامانديس، مؤسس إكس برايز " XPRIZE" : يتطلع المليارات من البشر إلى الحصول على بروتين عالي الجودة كمصدر غذائي، لكن لا يمكن لكوكبنا توفير هذا الأمر من خلال المواشي التقليدية.. لذا يجب تأمين طريقة أكثر استدامة وقابلة للتوسّع.

وأضاف ان مسابقة "إكس برايز إطعام المليار التالي" تسعى إلى صناعة لحوم دواجن وأسماك بأسعار معقولة ومستدامة ومغذية أكثر و بتكلفة أقل من الآليات المتوفرة حالياً.. وكلنا ثقة بأن المئات من رواد الأعمال سيركزون على تطوير حلول مبتكرة في هذا المجال الهام للمساعدة على تغذية العالم.

وتلقى المسابقة دعماً إضافياً من مؤسسة توني روبنز الأمريكية غير الربحية - "The Tony Robbins Foundation" التي تساعد على توزيع ملايين الوجبات حول العالم سنوياً وتقدم منحاً مالية ومصادر أخرى للمنظمات الصحية والعاملة في الخدمات الإنسانية، إضافة إلى اضطلاعها بمبادرات أخرى.

وقال توني روبنز، المدرب الأول على مستوى الولايات المتحدة في مجالات الأعمال والحياة والذي أطلق مؤسسة توني روبنز: اقترحت في عام 2018 أن تطلق إكس برايز - "XPRIZE " مسابقة لإنهاء الجوع العالمي الذي يعد مشكلة متفاقمة بسبب نمو عدد السكان.. لكننا سنتخذ خطوات إضافية من خلال مسابقة "إكس برايز إطعام المليار التالي" ، حيث سنعيد التفكير بطرق إنتاج الغذاء وأين يتم إنتاجه، وكيف يمكن إيجاد طرق جديدة لتوفير أطعمة مغذية ومستدامة ووفيرة للمليار التالي في كوكبنا.

وبالإضافة لـ"أسباير" و مؤسسة توني روبنز، ستعمل إكس برايز مع معهد الغذاء الجيد - "The Good Food Institute" ، وهي منظمة دولية غير ربحية تركز على بدائل اللحوم والبدائل النباتية، والتي ستعمل كشريك نجاح الفريق طوال المسابقة.

وبدأت عملية التسجيل اليوم وتستمر إلى 28 أبريل 2021.. وسيتم الإعلان عن الفائزين بالجائزة الكبرى في عام 2024.. و يمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول مسابقة " إكس برايز إطعام المليار التالي" عبر الموقع الإلكتروني "xprize.org/feed".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات