«بيت الخير» تنفق 19 مليون درهم على 188 غارماً

التزمت «بيت الخير» منذ نشأتها بدعم الغارمين إحدى الفئات الثماني التي حددها الشرع الحنيف، التي تستحق أموال الزكاة، وسعت لنجدة المواطنين من أصحاب المديونيات، التي يعجزون عن الوفاء بها لظروف قاهرة تفوق قدرتهم، وقد تنعكس عليهم بعواقب قد تصل إلى السجن، وتهدد أمن أسرهم وسلامها الاجتماعي.

وقد بلغ مجموع المبالغ التي دفعتها الجمعية خلال السنوات الخمس الأخيرة وحتى اليوم حوالي 19 مليون درهم سددت لرفع الديون عن 188 مواطناً وغارماً، بعضهم تم إطلاق سراحهم من السجون في مناسبات رمضان والعيد، أو استجابة لمبادرات المؤسسات والهيئات الصديقة من شركاء الخير، مثل صندوق الفرج أو محاكم دبي أو صحيفة الإمارات اليوم أو المؤسسات العقابية والإصلاحية.

ويستهدف مشروع الغارمين كل مواطن تجاوز سن الستين من العمر، وليس له مورد خارج تقاعده، أو ما تقدمه له وزارة تنمية المجتمع من دعم شهري، وغالباً ما يستهدف من تهددهم السجن لدين عجزوا عن قضائه، ودخل الحكم عليهم التنفيذ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات