إنقاذ قرش الحوت في الباهية وإعادته إلى مياه الخليج العربي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت هيئة البيئة في أبوظبي و«ذا ناشونال أكواريوم» عن نجاحهما في إنجاز مهمّة مشتركة لإنقاذ قرش حوت عالق في بحيرة اصطناعية وإطلاقه إلى الخليج العربي، حيث رصد قرش الحوت، الذي يبلغ طوله 6 أمتار، في البحيرة الواقعة في منطقة الباهية. وبعد مراقبة قرش الحوت عن كثب من قبل الباحثين بهيئة البيئة في أبوظبي، تبيّن أنّه غير قادر على الحصول على الكم الكافي من الغذاء، فضلاً عن عدم قدرته على العودة إلى المياه المفتوحة.

وبعد تقييم الموقف بدقة من مختلف الجوانب، أطلقت الهيئة مهمة لإنقاذ قرش الحوت مستعينةً بالخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق «ذا ناشونال أكواريوم» وأدواته المتطورة، حيث كان للفريق دور أساسي في تنفيذ خطة الإنقاذ التي استندت إلى الجهود المشتركة بين الجهتين؛ حيث تم إعداد حقيبة بلاستيكيّة ناعمة تعدّ الأولى من نوعها لنقل قرش الحوت بأمان عبر الماء. واستطاع فريق الغوّاصين الإمساك بالقرش ونقله إلى الحقيبة بعناية فائقة تحت إشراف هيئة البيئة في أبوظبي. كما قدّم فريق نادي أبوظبي البحري المساعدة باستخدام الدراجات المائية لسحب الحقيبة الخاصة التي تحوي قرش الحوت، بسرعة أكبر مقارنة بسرعة سباحة القرش الطبيعية، ليقطعوا بها مسافة 20 كيلومتراً في الخليج العربي، بينما عمل فريق الإنقاذ على مراقبة مؤشراته الحيوية عبر نشر غواصين على طول مسار النقل.

وقبل إطلاق قرش الحوت، تم تزويده بجهاز تتبع حديث عبر الأقمار الاصطناعية قدمته جامعة الملك فهد في المملكة العربية السعودية، وبيّن تتبع القرش أنه قطع مسافة 232 كيلومتراً في الخليج العربي، وهو مؤشر على صحّته الجيدة. كما تظهر المراقبة المستمرة توجهه نحو تجمع لأسماك قرش الحوت المهاجرة في الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات