20 ألف مكالمة لغرفة العمليات و«صفر» وفيات في عطلة اليوم الوطني بالشارقة

سجلت الحوادث المرورية بإمارة الشارقة، خلال عطلة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 49، (صفر) وفيات، وتلقى مركز الاتصال بغرفة العمليات المركزية 20282 مكالمة هاتفية ما بين الطارئة، وغير الطارئة، وذلك بحسب العقيد جاسم بن هدة السويدي مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة، الذي أكد إن غرفة العمليات المركزية تعاملت مع 17 ألفاً و293 مكالمة هاتفية خلال العطلة من خلال الرقم (999) المخصص للحالات الطارئة، فيما تلقت 2989 مكالمة غير طارئة على الرقم (901)، والتي احتوت على الاستفسارات العامة، والخدمات الشرطية المقدمة أثناء العطلة.

كما أن البلاغات التي تلقتها غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة صنفت حسب أهميتها، باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع طبيعة كل بلاغ على حدة، فصنفت البلاغات إلى جنائية ومرورية وطارئة وغير طارئة؛ حيث تم التعامل مع كل البلاغات وتحويلها فوراً إلى جهات الاختصاص حسب نوع وطبيعة كل بلاغ.

حرص

وأكد العقيد السويدي حرص كل العاملين في غرفة العمليات على سرعة الاستجابة في التعامل مع البلاغات، مناشداً أفراد الجمهور بالاتصال على الرقم «999» المخصص فقط للإبلاغ عن الحوادث البليغة والحالات الطارئة، والاتصال على الرقم «901» للإبلاغ عن الحوادث البسيطة وغير الطارئة، مشيراً إلى أن المكالمات غير الطارئة تتسبب في إهدار الوقت والجهد المخصص لأفراد الجمهور الذين يحتاجون المساعدة.

جهود

وقال المقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات: إن الإدارة بذلت جهوداً مضاعفة، لتعزيز السلامة المرورية على الطرق، من خلال نشر الدوريات بصورة مكثفة، والتي شملت دوريات الطرق الداخلية، والخارجية، والإسناد، لتأمين تنقل مستخدمي الطرق خلال العطلة الرسمية، وخاصة عند المتنزهات العامة لمنع ارتكاب المخالفات المرورية التي قد تحدث نتيجة للكثافة المرورية، مبيناً أن الإدارة تعاملت مع كل الحوادث المرورية، والتي نتج عنها إصابات تراوحت ما بين البليغة والمتوسطة، ولم ينتج عنها أي وفيات، كما أن معظم الحوادث وقعت بسبب السرعة الزائدة، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، والانشغال بغير الطريق، داعياً مستخدمي الطريق إلى الالتزام بقواعد السير والمرور، والقيادة بحرص وتأنٍ، وعدم قيادة المركبة بصورة خطرة، حفاظاً على السلامة العامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات