دبلوماسيون مصريون: «الإمارات» نموذج يحتذى في المنطقة والعالم

صورة

تمثّل دولة الإمارات ثقلاً إقليمياً ودولياً مؤثراً، إذ نجحت خلال عقود قليلة في فرض نفسها وحضورها القوي في شتى المجالات، بل أصبحت تجربة يشار إليها بالبنان في النجاح والتميّز. ومثّلت أفكار وسياسات الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أهم عوامل النجاح الاستثنائي والتجربة الملهمة التي قدّمت للعالم نموذجاً فريداً ومتميزاً يزدهر يوماً بعد آخر على يد القيادة الرشيدة التي اقتفت أثر الأب المؤسس ونهلت من معين حكمته ورؤيته.

وتعتبر دولة الإمارات نموذجاً يحتذى في المنطقة والعالم، لاسيما في ظل ما تحققه من تقدّم وازدهار، بما يعزّز من حضورها الإقليمي والدولي، وبما تتبعه من سياسة حكيمة ورشيدة تشكل أساساً لتحركاتها وسياساتها ومواقفها.

ويشير وزير خارجية مصر الأسبق، السفير محمد العرابي لـ «البيان»، إلى تميّز تجربة الإمارات، لاسيّما في ظل ما تنعم به من تقدّم وازدهار والتسامح الذي يعيشه مجتمعها، والحكمة والاتزان اللذان يميزان دبلوماسيتها، الأمر الذي أسهم في تعزيز صورتها أمام العالم كنموذج يحتذى. وأوضح العرابي، أن النموذج يتبدى أيضاً من خلال علاقات دولة الإمارات ومواقفها الخارجية، وما تتبناه من مبادرات مهمة تدعم السلام والأمن والتسامح في المنطقة والعالم.

ازدهار ونجاح

بدوره، يلفت مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، حسين هريدي، إلى أن تجربة اتحاد دولة الإمارات ناجحة بكل المقاييس، مشيراً إلى أن هذا النجاح يُقاس بما حققته الدولة من ازدهار، وما تشهده من تضامن ووحدة داخلية. وشدد هريدي، على أن هذا النجاح ينعكس أيضاً من خلال قدرة دولة الإمارات على الصمود أمام كل التقلبات والتطورات في المنطقة منذ تأسيس الدولة، مضيفاً: «الإمارات اليوم هي دولة لها تأثير إقليمي ودولي كبيرين، وهذا الاتحاد أصبح معروفاً بقوته وصلابته، ويعد فرصة لمزيد من الازدهار والتقدّم».

تجربة مثمرة

إلى ذلك، وصف مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، محمد المنيسي، تجربة اتحاد دولة الإمارات بالرائدة والمثمرة، لافتاً إلى آثار هذه التجربة العظيمة، وانعكاساتها على مستوى المنطقة. وأوضح المنيسي أن الإمارات دولة عصرية متقدّمة تقدّم الكثير لمواطنيها وجيرانها وكل شعوب المنطقة. ولفت المنيسي إلى التقدّم الهائل الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف المجالات، لاسيّما في مجالي الأبحاث الطبية والفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات