عبد الله بن زايد مخاطباً سفراء ورؤساء البعثات التمثيلية لدى الدولة:

نحتفي كإخوة في الإنسانية باشتراكنا لحل المشكلات

شهد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الأمسية التي نظمتها الوزارة بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 للدولة. وحضر الأمسية، التي عقدت وفقاً للإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة في ظل جائحة «كوفيد 19»، خليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، ومساعدو وزير الخارجية، والوكلاء المساعدون، ومديرو الإدارات، إضافة إلى عدد من سفراء ورؤساء البعثات التمثيلية لدى الدولة.

واستهلت الأمسية بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومن ثم كلمة ترحيبية، ألقاها سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إلى سفراء ورؤساء البعثات التمثيلية لدى الدولة.

وقال سموه في كلمته: «أود أن أشكركم جميعاً على حضوركم معنا في الاحتفال باليوم الوطني الـ 49 لدولتنا الحبيبة، فاليوم نحتفي أيضاً كإخوة وأخوات في الإنسانية، بعملنا المشترك لحل المشكلات، والتطلع إلى المستقبل».

وأضاف: «وجودكم معنا اليوم، ليس فقط للاحتفال بيومنا الوطني، بل للاحتفال بوجود دولكم طوال مسيرة ورحلة دولة الإمارات العربية المتحدة، ما جعل هذه المسيرة أكثر إثارة للاهتمام ونجاح، ونأمل أن تكون مثمرة لسنوات وعقود وقرون عديدة لنا جميعاً».

وقال سموه: «إننا نفخر بالتطور في العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودول العالم، غير أن جائحة «كوفيد 19»، جاءت لتذكرنا أن هذا لا يكفي أبداً، فعلينا ألا نكتفي ببذل الجهود الإضافية، بل النظر إلى بعضنا البعض كإخوة وأخوات في الإنسانية، ومواجهة هذه التحديات ككيان واحد، كعائلة واحدة، والأهم من ذلك، أن نغدو نحو الأمل».

وأشار سموه إلى أنه: «عندما قررنا في الإمارات العربية المتحدة، إطلاق مسبار لاستكشاف المريخ، قررنا أن نطلق عليه اسم «مسبار الأمل»، فهذا ما تتوق إليه هذه المنطقة، وبمشاركتكم وجهودكم وتفانيكم لهذه العلاقة، آمل أن نرى المزيد من الأمل».

وتضمنت الأمسية عرض فيديو عن قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وآخر استعرض إنجازات وزارة الخارجية والتعاون الدولي خلال جائحة «كوفيد 19».

وفي كلمة استعرض خلالها إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2020، أشار خليفة شاهين المرر، إلى أهمية اليوم الوطني لكل من يعيش في هذه الأرض الطيبة.

وتقدم بالتهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني الـ 49.

ذكرى عزيزة

وقال: «إننا نحتفل اليوم بذكرى عزيزة على قلوبنا، وهي الذكرى الـ 49 لقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة، ولقد شهد عام 2020، إنجازات في مجالات عدة، على المستوى الوطني، كما على المستويين الإقليمي والدولي، فخلاله دخلت دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل رسمي، السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، عبر إرسال أول مسبار عربي وإسلامي إلى كوكب المريخ، أطلق عليه اسم «مسبار الأمل»، وبذلك تكون دولة الإمارات العربية المتحدة، واحدة من بين 9 دول فقط تطمح لاستكشاف هذا الكوكب».

وأضاف: «أما على صعيد السلام والأمن في المنطقة والعالم، فلقد حققت الدولة إنجازاً دبلوماسياً تاريخياً مع دولة إسرائيل، ما يفتح المجال أمام إمكانات كبيرة في المجالات الدبلوماسية والعلمية والثقافية والاقتصادية، فقد وقّع سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الاتفاق الإبراهيمي للسلام، بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل في 15 سبتمبر الماضي، ما يفتح صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين، ويحفز على تضافر الجهود، لتعزيز الاستقرار والأمن في منطقتنا».

وأوضح أنه في هذا العام، الذي شهد أكبر أزمة تواجهها البشرية منذ عقود، بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد، استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة، أن ترسخ نهجها الإنساني، والذي يعد ركيزة أساسية من ركائز السياسة الخارجية، ولا سيما في تعاونها الدولي، وتضامنها مع المجتمعات المحتاجة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات