عبدالله بن زايد يشهد أمسية "الخارجية والتعاون الدولي" احتفالا باليوم الوطني الـ 49

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الأمسية التي نظمتها الوزارة بمناسبة اليوم الوطني الـ / 49 / للدولة.

حضر الأمسية - التي عقدت وفقا للإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة في ظل جائحة "كوفيد 19" - سعادة خليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية ومساعدو وزير الخارجية والوكلاء المساعدون ومدراء الإدارات إضافة إلى عدد من سفراء ورؤساء البعثات التمثيلية لدى الدولة.

واستهلت الأمسية بالسلام الوطني لدولة الإمارات ومن ثم كلمة ترحيبية ألقاها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى سفراء ورؤساء البعثات التمثيلية لدى الدولة.

وقال سموه في كلمته : " أود أن أشكركم جميعا على حضوركم معنا في الاحتفال باليوم الوطني الـ 49 لدولتنا الحبيبة .. فاليوم نحتفي أيضا كأخوة وأخوات في الإنسانية بعملنا المشترك لحل المشكلات والتطلع إلى المستقبل".

وأضاف : " تواجدكم معنا اليوم ليس فقط للاحتفال بيومنا الوطني بل للاحتفال بتواجد دولكم طوال مسيرة ورحلة دولة الإمارات مما جعل هذه المسيرة أكثر إثارة للاهتمام ونجاح ونأمل أن تكون مثمرة لسنوات وعقود وقرون عديدة لنا جميعا".

وقال سموه : " إننا نفخر بالتطور في العلاقات بين دولة الإمارات ودول العالم غير أن جائحة كوفيد 19 جاءت لتذكرنا أن هذا لا يكفي أبدا فعلينا ألا نكتفي ببذل الجهود الإضافية بل النظر إلى بعضنا البعض كأخوة وأخوات في الإنسانية ومواجهة هذه التحديات ككيان واحد ، كعائلة واحدة، والأهم من ذلك أن نغدو نحو الأمل".

وأشار سموه : " إلى أنه عندما قررنا في الإمارات العربية المتحدة إطلاق مسبار لاستكشاف المريخ قررنا أن نطلق عليه اسم "مسبار الأمل" فهذا ما تطوق إليه هذه المنطقة وبمشاركتكم وجهودكم وتفانيكم لهذه العلاقة .. آمل أن نرى المزيد من الأمل".

وتضمنت الأمسية عرض فيديو عن قيام اتحاد دولة الإمارات وآخر استعرض إنجازات وزارة الخارجية والتعاون الدولي خلال جائحة "كوفيد 19".

وفي كلمة استعرض خلالها إنجازات دولة الإمارات خلال عام 2020 ... أشار سعادة خليفة شاهين المرر إلى أهمية اليوم الوطني لكل من يعيش في هذه الأرض الطيبة.

وتقدم سعادته بالتهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى حكومة وشعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ / 49/ للدولة.

وقال سعادته :" إننا نحتفل اليوم بذكرى عزيزة على قلوبنا وهي الذكرى الـ 49 لقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة ولقد شهد عام 2020 إنجازات في مجالات عدة على المستوى الوطني كما على المستويين الإقليمي والدولي فخلاله دخلت دولة الإمارات بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي عبر إرسال أول مسبار عربي وإسلامي إلى كوكب المريخ أطلق عليه اسم "مسبار الأمل" وبذلك تكون دولة الإمارات واحدة من بين تسع دول فقط تطمح لاستكشاف هذا الكوكب وانطلق المسبار في مهمته 20 يوليو 2020 ومن المخطط أن يصل إلى المريخ في فبراير عام 2021 تزامنا مع ذكرى مرور خمسين عاما على قيام اتحاد دولة الإمارات. " وأضاف سعادته : " أما على صعيد السلام والأمن في المنطقة والعالم فلقد حققت الدولة إنجازا دبلوماسيا تاريخيا مع دولة إسرائيل مما يفتح المجال أمام إمكانات كبيرة في المجالات الدبلوماسية والعلمية والثقافية والاقتصادية فقد وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الاتفاق الإبراهيمي للسلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل في 15 سبتمبر 2020 مما يفتح صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين ويحفز على تضافر الجهود لتعزيز الاستقرار والأمن في منطقتنا".

وأوضح أنه في هذا العام الذي شهد أكبر أزمة تواجهها البشرية منذ عقود بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد استطاعت دولة الإمارات أن ترسخ نهجها الإنساني والذي يعد ركيزة أساسية من ركائز السياسة الخارجية ولا سيما في تعاونها الدولي وتضامنها مع المجتمعات المحتاجة.

وقامت وزارة الخارجية والتعاون الدولي منذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم بالتعاون مع جميع دول العالم ومد يد العون للمجتمعات التي تحتاج إلى الدعم والمساعدة ضمن توطيد أواصر التعاون الدولي والمتعدد الأطراف وترسيخه في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

وكان للوزارة دور جوهري في التنسيق مع المنظمات العالمية والجهات الخارجية في مختلف الدول لتأمين المساعدات الحيوية لمواجهة الأزمة الناجمة عن تفشي الجائحة عملا بالنهج الذي لطالما اتبعته دولة الإمارات في تعزيز التعاون بين مختلف الأطراف لتخطي التحديات القائمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات