«شؤون الوطني»: اليوم الوطني يجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن اليوم الوطني مناسبة راسخة في ذاكرة ووجدان شعب الإمارات تتجسد فيها أسمى معاني الوحدة والتلاحم ووحدة المصير والتي بدأت منذ اليوم الأول لقيام دولة الإمارات على يد الآباء المؤسسين الذين وقفوا وقفة عز وشموخ لبناء دولة تمكنت في أقل من نصف قرن من أن تقدم نموذجاً حضارياً يحتذى به في التطور والازدهار وفي احتضان شعوب العالم لتكون دولة الإمارات واحة للتسامح والسلام والاستقرار.

تبريكات

من جانبه توجه الدكتور سعيد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في هذه المناسبة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وللمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الغفلي: «نحتفي اليوم بخمسة عقود حافلة بالإنجازات النوعية على جميع النواحي الاقتصادية والاجتماعية و السياسية، فمنذ اتحدت سواعد الآباء المؤسسين وتوحدت رؤيتهم لوضع أسس قوية لبناء دولة عصرية باتت دولة الإمارات بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة السير على نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه نموذجاً تنموياً غير مسبوق».

من جهته قال سامي محمد بن عدي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «شكل يوم الثاني من ديسمبر عام 1971 نقلة نوعية وتحولاً حقيقياً في مسيرة دولة الإمارات وذلك مع الإعلان التاريخي لقيام دولة الاتحاد، ليتجسد بهذا الإعلان نموذج وحدوي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات