فيصل القاسمي: وطن الخير والأمن والأمان

قال الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي: نحتفل، باليوم الوطني التاسع والأَربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وطن الإنسان والخير والعطاء، والأمن والأمان، وطن التسامح والتعايش، وطن النجاح والتميز والإبداع بفضل الله سبحانه والقيادة المخلصة، والتفاعل الخلّاق المثمر بالإنجازات المتوالية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، والتلاحم الخلاق بين القيادة والشعب، والمسؤولين والعاملين، والذي جعل من بيئة الإمارات الحاضنة الأمثل للإبداعات، والابتكارات، والإنجازات المتوالية، وأنموذج التفرد والسبق في مختلف القطاعات، وكافة المجالات، جيلاً بعد جيل، وموكباً في إثر موكب، برعاية الله وحفظه سبحانه.

ونؤكد دائماً وكل يوم بأننا على العهد والوعد، بالعمل المخلص والجاد والملتزم، لتحقيق رؤية قيادتنا الحكيمة والرشيدة والأمينة، من منطلق إيماننا بواجبنا ودورنا ومسؤوليتنا الوطنية.

وأضاف: إنّ راية الاتحاد منذ ارتفعت خفّاقةً على هذه الأرض الطيبة، في الثاني من ديسمبر 1971، ونحن نشهد في كل يوم خطوات سبّاقة، وإنجازات لافتة ومتجدّدة، وتقدّماً متواصلاً في مختلف القطاعات، وتنوع الميادين كافةً، على منهج التفاضل والتكامل، حتى أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم في صدارة دول العالم، بتقدمها العصري، ومعاييرها الحضارية والإنسانية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات