نهيان بن مبارك: وطننا رمز للتسامح والتعايش

حيا معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش الجهود الخالدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، القائد والمؤسس لدولتنا، وأشاد بنهجه الذي تأسست عليه الدولة واعتزازه بوطنه وهويته وإنجازاته المرموقة في مجالات التنمية والبناء وحرصه على نشر التعايش والتسامح والسلام.

وقال معاليه في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين: «إننا ونحن نحتفل باليوم الوطني التاسع والأربعين، يملأنا الفخر والاعتزاز بوطننا الغالي الذي أصبح رمزاً للتسامح والتعايش والسلام ومثالاً يحتذى في نهضته وتقدمه وريادته ومنطلقاً للأخوة الإنسانية إلى العالم، نفخر بكل ذلك ونحن نتذكر رجلاً استثنائياً بكل ما للكلمة من معنى أسس وطناً، ووضع فكراً، وغرس قيماً إنسانية وإسلامية وعربية سامية في نفوس البشر، فكانت الإمارات العربية المتحدة، بقيادتها الرشيدة وشعبها المعطاء والمقيمين على أرضها رمزاً لكل هذه القيم، إنه المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، القائد والمؤسس لدولتنا الناهضة، بل إننا نرى بكل وضوح، أن الحديث عن منهج هذا القائد التاريخي العظيم، في تأسيس الدولة واعتزازه بوطنه وهويته وإنجازاته المرموقة في التنمية والبناء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات