سيف بن زايد: الإمارات ترتقي في سماء الريادة

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أنه بخطوات واثقة وعزيمة لا تلين، تتجه الإمارات نحو المستقبل، طاويةً 49 عاماً من مسيرتها المظفرة، التي تأسست على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ماضيةً في طريق الفخر والعز والبناء، لتصبح منارة الأمن والاستقرار وواحة التعايش والإخاء والرفاه.

إرادة

وأضاف سموه - في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 - تسير الإمارات بحزم وإرادة نحو تحقيق مزيد من الإنجازات، بحكمة ورؤية قائد المسيرة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، يعاضده سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.

وقال: «اليوم، تقف الإمارات على عتبة يوبيلها الذهبي، مكللةً بالمجد والسؤدد، شجرةً باسقةً، جذورها ضاربةٌ في عمق التاريخ التليد، وأغصانها الفتيّة تمتد نحو العالم والمستقبل بحضارة عربية أصيلة، مشرّعةً أبوابها للعالم والخير والعطاء والنماء وبناء الإنسان وخير البشرية».

وأكد أن الإمارات ترتقي عاماً بعد عام في سماء الريادة والإنجازات، لتتألّق واحةً للاطمئنان والتسامح، وقِبلةً للعالم ومحط أنظاره، تخطو بثباتٍ نحو مستقبل أكثر إشراقاً، تتعايش فيها نحو 200 جنسية من مختلف الأعراق والأديان، في ظل مبادئ وقيم المساواة والتعايش والسلام والأخوة الإنسانية وسيادة القانون، وتسودها روح التعاون والتكامل، وفيها يتشارك الجميع بكل محبةٍ ومسؤولية لبناء وتصميم مستقبل أجيالها القادمة.

ورفع سموه أجمل التبريكات والتهاني إلى قيادة الدولة وحكومتها وشعبها في اليوم الوطني الـ 49، داعين المولى عز وجل أن يديم المسيرة المظفرة للإمارات ويزيدها عزّاً وازدهاراً وتطوراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات