مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم: ملتزمون بتمكين الشباب الإماراتي

أكدت مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم الرائدة، تزامناً مع اليوم الوطني الـ49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، التزامها بتمكين الشباب الإماراتي وتعزيز مشاركتهم الفاعلة للارتقاء بمكانة الدولة ودعمهم في بناء مستقبلهم التعليمي والمهني للمساهمة في النهوض بواقع دولة الإمارات.

وقدمت المؤسسة منصة برنامج الغرير للمفكرين اليافعين الإلكترونية، التي تم تصميمها بالتعاون مع خبراء في جامعة ولاية أريزونا. وتأتي هذه المنصة تلبية لتوجيهات القيادة الحكيمة واستجابةً لتطلعات الشباب الإماراتي إلى توفير مزيد من الدعم في مجال التعليم الجامعي والإعداد المهني.

وحقق البرنامج نجاحاً باهراً، حيث اشترك فيه أكثر من 24 ألف طالب بأعمار تتراوح بين 15 و35 عاماً خلال أقل من عامين على إطلاقه. ويسعى البرنامج الاستثنائي لتوفير جميع سبل النجاح للشباب عبر إتاحة دورات تدريبية للتوجيه المهني وصقل المواهب، فضلاً عن إرشاد الطلاب الإماراتيين اليافعين ومساعدتهم على التحضير لرحلتهم الجامعية وبناء مسيرتهم المهنية في المستقبل.

وقالت الدكتورة سونيا بن جعفر، الرئيسة التنفيذية للمؤسسة: يمثل الشباب الإماراتي القلب النابض لبرنامج مئوية الإمارات 2071 الاستراتيجي، فهم يشكلون القوة الدافعة للنمو الاقتصادي للإمارات العربية المتحدة. وانطلاقاً من إدراكنا لأهمية دورهم، قمنا بتطوير برنامج يغذّي المهارات اللازمة ليتمكن هؤلاء الشباب من تحقيق نجاح أكبر عند إنهائهم المرحلة التعليمية واستعدادهم لخوض الحياة العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات