«قيادات الداخلية»: شهداؤنا قدموا أغلى ما يملكون فداءً للوطن

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

احتفت وزارة الداخلية بيوم الشهيد، ونكست الوزارة العلم في الساعة الثامنة من صباح أمس، ووقف ضباط ومنتسبو الوزارة دقيقة دعاء صامت الساعة 11 والنصف صباحاً، ثم عاد العلم مرفوعاً فوق السارية في مبنى الوزارة مصحوباً بالسلام الوطني لدولة الإمارات.

وعبرت قيادات وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة في كلمات لهم عن تقديرهم واعتزازهم بشهداء الوطن الذين قدموا أغلى ما يملكون فداءً للوطن، وقدموا التضحيات في سبيل إعلاء شأنه ووفاءً للكرامة والحق والعدل.

وتقدموا بخالص الولاء والوفاء لقيادة الدولة الرشيدة، مقدمين التحية والتقدير لأرواح شهدائنا الأبرار .

إنجاز

وقال الفريق سيف الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، إنه مع كل إنجاز يتحقق على أرض الدولة الغالية نستحضر تضحيات شهدائنا الأبرار وبطولاتهم وندعو لهم بالرحمة والمغفرة.. لأنهم شركاء في كل خطوة نخطوها إلى الأمام، وفي كل نجاح يتحقق أو حلم يتحول إلى حقيقة، ففي هذا اليوم نتذكر جهود شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم لتبقى راية الإمارات شامخة ويبقى الشهيد رمزاً من رموز وطننا الغالي، ويبقى ذكرهم في كل زمان ومكان فهم خير قدوة لأبناء هذا الوطن.

إقدام

قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي: أحيي في ذكرى يوم الشهيد الذي يصادف الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام، أرواح أبطالنا الميامين من جنود الإمارات البواسل، الذين سطروا بدمائهم أروع الأمثلة في الإقدام والدفاع عن الوطن ومكتسباته ونصرة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، ونصرة الأشقاء المظلومين وحمايتهم، أولئك الأبطال الذين بذلوا أغلى ما عندهم من أجل رفعة الوطن والذود عنه بإقدام، وشجاعة، وقدموا أرواحهم في سبيله.

تقدير

من جهته أكد اللواء خليفة حارب الخييلي، رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية، أن يوم الـ30 من نوفمبر هو يوم وطني تعبر فيه دولة الإمارات عن تقديرها لتضحيات شهدائها البواسل ووقوفها ودعمها لأسر وذوي الشهداء، واعتزازها بقيادتها الرشيدة وتؤكد فيه أنها لن تنسى تضحيات أبنائها، وأن تكون هذه المناسبة منبراً لتأكيد قوة وتلاحم شعب الإمارات، وتعبيراً عن فخره واعتزازه بما قدمه أبناؤها من تضحيات في سبيل عزة وكرامة وأمن واستقرار دولة الإمارات.

وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام الوزارة: نستذكر بكل عزة وفخر ذكرى شهداء الإمارات الذين ضحوا بالغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن وكرامته ونصرة للحق والعدل والشرعية، إنه يوم تجديد العهد والوفاء لهؤلاء الكوكبة من شباب الإمارات المخلص، بأننا سائرون على دربهم في الدفاع عن الوطن وحماية أمنه واستقراره والتضحية بحياتنا فداء له ولقيادته ورفعته.

تضحية

من جانبه قال اللواء سالم علي مبارك الشامسي، وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة: إن الدولة تحتفل بتاريخ 30 نوفمبر من كل عام بيوم الشهيد، هذه المناسبة التي تأتي احتفاءً بالشهداء الذين ضحوا بأرواحهم أثناء أداء مهامهم الوطنية، فداءً للحق والعدل ودفاعاً عن تراب الوطن الطهور.

عرفان

وأكد اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني إن مناسبة يوم الشهيد هي مناسبة غالية على قلوبنا، تحتفي بها الدولة قيادةً وشعباً بشهدائها الأبرار من كل عام، وفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.

وفاء

من جهته أشار اللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي، مدير عام الأمن الوقائي بوزارة الداخلية، إلى أن يوم الشهيد يعد يوماً نُخلد فيه بكل الوفاء والعرفان ما قام به الشهداء من تضحيات وعطاء وبذل كل غالي ونفيس في سبيل الوطن، فهم أعطوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات خفاقة عالية وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.

وسام

من جانبه قال اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة: نستذكر كل عام في «الثلاثين من نوفمبر» كوكبة من شهداء الوطن تخليداً لتضحياتهم في سبيل الوطن الغالي ولإعلاء رايته عالية شامخة، لا بد لنا أن نقف على معان هذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع.

إخلاص

من ناحيته قال اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا، قائد عام شرطة أم القيوين: نفديك بالأرواح يا وطن، تلك هي عبارة نشيدنا الوطني التي كنا ولا زلنا نتغنى بها تعبيراً عن ولائنا وإخلاصنا وبذلنا الأرواح في سبيل الذود عن أرض هذا الوطن الغالي.

ذاكرة

وقال اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة: إن قيادتنا الرشيدة أكدت أن بطولات الشهداء من أبناء الإمارات محفورة في الذاكرة، حيث رسخوا في أذهاننا رمز البسالة والقوة، وأنهم أثبتوا بالعزيمة والإصرار ملحمة حقيقة في تاريخ الأمة من أجل نصرة الحق في الوطن العربي والإسلامي واستقرار أمنه وأمانه، فشهداؤنا ضربوا أروع الأمثلة في الفداء والتضحية دفاعاً عن حق الأمة العربية والإسلامية.

تحية

من جانبه وجه اللواء مكتوم علي الشريفى، مدير عام شرطة أبوظبي، التحية والتقدير لأسر شهداء الإمارات الذين قدموا الغالي والنفيس من أجل إمارات الخير والعطاء، مؤكداً أن ذكرى شهداء الوطن ستبقى خالدة في النفوس، وستظل بطولاتهم وتضحياتهم، بأسمائهم أوسمة فخر واعتزاز على صدور أبناء الإمارات.

اعتزاز

من جهته أكد العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن احتفالنا بذكرى يوم الشهيد هو تقدير واجب ومستحق لهؤلاء الرجال الذين بذلوا أرواحهم فداء لوطنهم وأمتهم، وسيظل مبعث فخر واعتزاز لنا جميعاً بهؤلاء الشهداء البواسل الذين نالوا شرف الشهادة وقدموا أرواحهم الغالية فداءً لوطنهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات