كلويفرت: تعايش الجنسيات في تناغم وانسجام

أكد الهولندي باتريك كلويفرت نجم ميلان وبرشلونة بين 1998 و2004، أن الإمارات تشهد تطوراً سريعاً، وأنه معجب بنمط الحياة فيها، لذلك يحرص على زيارتها باستمرار، خاصة أنه لديه العديد من الأصدقاء المقيمين فيها، مشيراً إلى أنه متعود على قضاء فترات إجازته مع عائلته بدبي، لأنه يجدها مدينة لا مثيل لها في العالم، لما تمنحه له ولأسرته من هدوء ودفء وراحة نفسية.

وأوضح كلويفرت الذي سبق أن لعب وعمل مدرباً في العديد من الدول حول العالم، مثل هولندا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا وأستراليا وغيرها، أن الإمارات تتميز بتعايش الجنسيات في تناغم وانسجام، وهي من أكثر الدول في العالم التي تستقطب مقيمين وزواراً من كل الجنسيات دون استثناء.

وأثنى النجم الهولندي على مستوى الخدمات الراقية في مختلف المجالات، وعلى تطور البنية التحتية، مثل الملاعب والطرقات ومراكز التسوق، وختم قائلاً: العالم يمر بفترة حرجة بسبب جائحة كوفيد 19، ولكن الإمارات تعاملت بشكل جيد مع الوباء، ونجحت في التحكم فيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات