مبادرة الإمارات «20 في 2020» تحسّن جودة المياه في مدغشقر

أعلنت المبادرة الإنسانية «20 في 2020» التي تقودها دولة الإمارات، عن قيامها مؤخراً بتركيب نظم ترشيح المياه «سيف ووتر كيوب» في 5 مناطق ريفية في مدغشقر، وذلك بهدف معالجة مشكلة عدم توفر مياه صالحة للشرب في هذه المنطقة، وبالتالي المساهمة في تحسين جودة الحياة اليومية لنحو 8500 شخص.

وتستخدم نظم «سيف ووتر كيوب» تقنية تعمل على ترشيح المياه السطحية. وهذه النظم من تطوير «أغير انسمبليه»، وهي منظمة غير ربحية بارزة مقرها فرنسا، وكانت قد وصلت لقائمة المرشحين النهائيين عن فئة المياه في دورة جائزة زايد للاستدامة لعام 2019.

وقد تم تركيب 4 نظم لترشيح المياه في مدارس تشمل «سانت جوزيف» في أنتسيراب، ومدارس في كل من فوهيتتراريفو وأمبوهيجافي وأمبوهيجافي تالاتا أندرايكيبا، والتي يمكن أن يستفيد منها أيضاً السكان المحليون لهذه القرى. كما تم تركيب نظام آخر ضمن مستشفى في قرية أندرايكيبا لتوفير مياه صالحة للشرب للمرضى وكوادر الرعاية الصحية.

ويتضمن هذا الحل المبتكر الذي يُوفر مجاناً تقنية ترشيح مياه فعّالة ومتنقلة وتعمل على تنقية المياه السطحية «الأنهار وبرك المياه والآبار والمياه المالحة» وجعلها صالحة للشرب في 5 خطوات، وذلك عن طريق إزالة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب الأمراض كالإسهال والدوسنتاريا والكوليرا والتهاب الكبد وتمكّن التقنية من الحصول على 1000 ليتر من الماء في الساعة دون الحاجة إلى وجود مصدر للطاقة أو عمليات صيانة، وبدون استخدام أية مواد كيميائية.

وأوضح معالي أحمد بن علي الصايغ، وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، إحدى الجهات المؤسسة للمبادرة، أن مشروع مبادرة «20 في 2020» في مدغشقر يمثل مشروعاً حيوياً يسهم في تحسين جودة الحياة وتلبية احتياجات المياه الأساسية ضمن عدد من المجتمعات النائية، وذلك عبر توفير حلول مبتكرة ومستدامة تساهم في إحداث تأثير إيجابي ملموس على المستويين الصحي والمعيشي.

وأكد معاليه أن برنامج المبادرة يتماشى مع أجندة الاستدامة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن مساهمته في ترسيخ إرث الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ورؤيته الملهمة في مجال العمل الإنساني والسعي لمساعدة المجتمعات على تحسين ظروفها المعيشية من خلال توظيف التقنيات والحلول المستدامة.

نقلة نوعية

ومن جهته قال فونجي أندريامانغا، وزير الطاقة والمواد الهيدروكربونية في مدغشقر: «تشكل مسألة تعزيز حلول معالجة المياه في المناطق الريفية، سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي أولوية مهمة بالنسبة للحكومة في مدغشقر، والتي تلتزم بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالمياه والنظافة الصحية. ولا شك أن الدعم الذي توفره مبادرة «20 في 2020» من شأنه مساعدتنا في جهودنا الرامية إلى تحسين جودة الحياة في مختلف المناطق النائية بالدولة».

شركاء

تضم مبادرة «20 في 2020» مجموعة متنامية من الشركاء البارزين، والتي تشمل سوق أبوظبي العالمي، وصندوق أبوظبي للتنمية، ومبادلة للبترول، ووزارة التسامح والتعايش، ومصدر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات