العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صقر القاسمي: التاريخ لن ينسى تضحيات جنودنا البواسل

    أكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية أن أبناء الإمارات سطروا بدمائهم صفحات ناصعة وقدموا في سبيل عزة الوطن وشموخه أرواحهم فداءً للبلاد لتبقى راية الوطن عالية خفاقة، وأن الكلمات لا تفي بتقديس دورهم ولا نستطع أن نوفيهم حقهم، فقد نالوا شرفاً وعزة من رب السماوات ليرتفع شأن الشهيد ويرتقي منازل العلى بقدر ما قدم وافتدى به تراب وطنه.

    وقال بمناسبة يوم الشهيد: «نستذكر مآثر الشهداء ودورهم وتضحياتهم من أجل أن ننعم بالأمن والاستقرار ونستذكر ما غرسه في وجداننا والدنا المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، من قيم سامية تَحث على بذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة البلاد ونشر الأمن بين العباد، وقد سار على نهجه قائد السفينة وربانها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي بفضل قيادته وتوجيهاته السديدة تتمتع بلادنا بالأمن والأمان بفضل بنية قواتها المسلحة الذين هم من خيرة شباب الوطن».

    وأضاف: «التاريخ لا ينسى تضحيات جنودنا البواسل في الدفاع عن ترابها وحماية ممتلكاتها وسيبقى شاهداً على ما قدمه الشاب البطل الشهيد سالم سهيل خميس من تضحية إلى جانب رفقائه الأبطال بدمائه الزكية كأول شهيد إماراتي، وذلك سنة 1971 ضمن جنودنا المدافعين عن جزيرة طنب الكبرى ليظل علم الإمارات عالياً خفاقاً، وهو عهد أبناء الإمارات وشبابها الذي لن ينساه التاريخ بل ستظل صفحاته شاهدة على دور أبناء الإمارات التاريخي والحضاري والتضحيات الغالية التي قدموها ليقدموا للوطن أعلى درجات التفاني والإخلاص في حب الوطن والتضحية من أجل رفعته».

    طباعة Email