الإمارات تعيد فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة

أعلنت الهيئة العامة للطوارئ والأزمات عن إعادة فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة بدءاً من تاريخ 4 ديسمبر 2020 وفق عدد من الاشتراطات والإجراءات الاحترازية.

وتتضمن الإجراءات في الجوامع، إضافة إلى المساجد المؤهلة لاستقبال المصلين، بطاقة استيعابية تقدر بـ30%، والسماح بالصلاة في الساحات الخارجية للمساجد، مع نقل الخطبة بمكبرات الصوت، ومراعاة المسافة الآمنة للتباعد، وهي متران، وتنظيم حركة الدخول والخروج.

ولن تزيد مدة الخطبة مع الصلاة على 10 دقائق، وسينظم العاملون في المساجد وفرق التطوع دخول وخروج المصلين، وعلى جميع المصلين ضرورة لبس الكمامة وإحضار سجادة خاصة للصلاة وعدم تركها في المساجد أو مشاركتها أحد، مع الاستمرار في رفع المصاحف وجميع الكتب، وسوف يستمر غلق أماكن الوضوء ودورات المياه ومصليات النساء والبرادات.

وأعلنت الهيئة عن تعديل توقيتات الصلوات اليومية بحيث تكون 15 دقيقة قبل الإقامة، و10 بعد الصلاة، ما عدا صلاة المغرب التي ستكون 5 دقائق قبل الإقامة.

وأشارت إلى ضرورة الوضوء في البيت، وتجنب حضور كبار المواطنين والمقيمين والأطفال والمصابين بالأمراض المزمنة ومن يعاني الأمراض التنفسية، وكل من يعاني ضعف المناعة، وتأدية صلاتهم في البيت، إذ يصلون الظهر بدلاً من الجمعة، بناءً على فتوى من مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي.

ونوهت الهيئة بالالتزام بقراءة القرآن من المصحف الشخصي أو من الأجهزة الذكية إلى جانب تحميل تطبيقات المتابعة الصحية المعتمدة في الدولة وتفعيلها خلال الحضور للمسجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات