جمارك دبي تحبط تهريب «الماريغوانا» في حلوى الأطفال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رغم تنوع أساليب التهريب وسعي المهربين لإيجاد طرق جديدة لتمرير الممنوعات إلى الدولة، إلا أن مهنية ويقظة مفتشي جمارك دبي في كشف مثل هذه الأساليب، تشكل خط الدفاع الأول لحماية المجتمع من كل ما يشكل خطراً يهدد سلامته، حيث قاد الحس الأمني العالي لدى مفتشي وضباط جمارك دبي إلى الاشتباه بحقائب أحد المسافرين القادمين من خلال الأجهزة السينية والأجهزة المساندة للتفتيش في مطار دبي الدولي، فقاموا باستيقافه وتفتيش حقائبه يدوياً ليكتشفوا أن بحوزته، 3625 غراماً من زيت الماريغوانا المخدر محاولاً إدخالها إلى الدولة.

حاول المتهم إدخالها بطريقة ذكية، عبر مزج جزء منه بحلوى جيلاتينية، والجزء الآخر خبأه في فلاتر سجائر إلكترونية وزعها بين حقائبه لتضليل المفتشين.

تفاصيل

وحول تفاصيل الضبطية أوضح إبراهيم الكمالي مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي لـ«البيان»، أن ضبطية «زيت الماريغوانا»، تعكس التكامل بين الوحدات الجمركية المختلفة في مطار دبي الدولي وسرعة استجابتها في الإيقاع بكل من يحاول تهريب أو تمرير أي مواد ممنوعة أو خطرة إلى أراضي الدولة، مؤكداً أن الحس الأمني والأجهزة الحديثة المتطورة الداعمة لعمليات التفتيش والمستخدمة لدى جمارك دبي بالإضافة إلى الأقسام المساندة تقف دائما سداً منيعاً أمام المهربين وتجعلهم عاجزين عن اختراق هذا الصرح العملاق.

وأشار إلى أنه عند ضبط المهرب وقبل المباشرة في عملية التفتيش اليدوي تم سؤال المسافر إذا رغب في الإفصاح عن شيء فأجاب بالنفي، ليتم تحويل الحقائب للتفتيش اليدوي وكشف المواد المخدرة وتحريزها.

كفاءة

وأثنى الكمالي على ما يتمتع به مفتشو وضباط الجمارك من كفاءة وخبرة، موضحاً أنه بمجرد إتمام عملية الضبط اتخذت الإجراءات القانونية ضد المسافر، وعمل محضر بالواقعة، ومصادرة الشحنة واستدعاء الجهة الأمنية المسؤولة عن تسلم هذه الضبطية، مؤكداً أن مفتش الجمارك يقف كالسد المنيع على منافذ الدولة، متسلحاً بالبصيرة والعين الثاقبة النابعة أولاً من حبه لوطنه، ثم التدريبات المكثفة التي توفرها له جمارك دبي، بالإضافة إلى أحدث التقنيات المستخدمة للتصدي لحيل وأساليب المهربين.

ومن جانبه قال خليفة بن شاهين مدير مبنى المطار 3 «مكلف» إن فراسة الموظف وكفاءته بالاشتباه في الشحنة هي السبب وراء النجاح في ضبط هذه الكمية من زيت الماريجوانا المخدر والتي وزعت على ثلاث فئات، وهي فلاتر السجائر الإلكترونية بوزن 2025 جراماً و158 فلتراً، و1587 جراماً في الحلوى الجيلاتينية، و13.21 جراماً داخل كبسولات جيلاتينية بعدد 20 كبسولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات