ختام أعمال المؤتمر الرابع لشعبة الأمراض الجلدية

اختتم أمس أعمال المؤتمر الرابع لشعبة الأمراض الجلدية، الذي شارك فيه 200 طبيب متخصص من عدة دول، من بينها دولة الإمارات ومصر ولبنان وبريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا والهند وغيرها على مدى ثلاثة أيام بفندق انتركونتيننتال فستيفال سيتي.

كما حضر المؤتمر من خلال الشاشات التفاعلية كل من الدكتورة منى المروي نائب رئيس الجمعية الإماراتية للأمراض الجلدية والدكتورة فاطمة البريكي السكرتير العام للجمعية، وناقش المؤتمر العديد من الموضوعات المهمة في قطاع الأمراض الجلدية خاصة في ظل جائحة «كورونا».

وقال الدكتور أنور الحمادي رئيس شعبة الأمراض الجلدية رئيس المؤتمر إنه «عاماً بعد عام يثبت المؤتمر أهميته كمنصة دولية لمناقشة كل ما هو جديد في الأمراض الجلدية التي يعاني منها الملايين في جميع أنحاء العالم والتوصل إلى علاجات جديدة وناجحة».

وأضاف الحمادي أن هذا أول مؤتمر طبي يقام فعلياً على أرض الدولة وليس افتراضياً أو عبر التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أنه تحدث خلال جلسات المؤتمر 30 محاضراً من داخل الدولة وخارجها تناولوا خلالها علاج مرض الصدفية والإكزيما والعلاج عن بُعد والتغيرات الجلدية المصاحبة لـ«كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات