أبوظبي تستضيف الندوة الإقليمية لإدارة الجودة في المختبرات البيطرية

ينظم المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية ومقره أبوظبي، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الندوة الإقليمية الثانية لإدارة الجودة في المختبرات البيطرية، تحت شعار «ضمان الجودة في بيئة متغيرة»، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي يومي 23 و24 نوفمبر الجاري.

وتفتتح الندوة الدكتورة «مونيك إلوا» مدير عام المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، كما يلقي سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، الكلمة الرئيسية في اليوم الأول للندوة، حيث يشارك نحو 200 خبير ومختص في مجال الثروة الحيوانية والأمن الحيوي، بينهم خبراء من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، ومختصون من 13 دولة من دول الشرق الأوسط، حيث تُمَثل كل دولة بـ 10 مشاركين، بينما يشارك نحو 70 خبيراً ومختصاً من مختلف إمارات الدولة.

وتناقش الندوة في اليوم الأول معايير المنظمة العالمية للصحة الحيوانية في مجال الصحة والسلامة وجودة المختبرات البيطرية، ومعايير تطبيق المواصفة القياسية ( الأيزو 17025) لضمان جودة العمليات والإجراءات المخبرية، والابتكار في تنفيذ أنظمة إدارة المخاطر والجودة في المختبرات البيطرية، بالإضافة إلى تعظيم دور شبكة المختبرات البيطرية لتعزيز صحة الحيوان.

وفي اليوم الثاني تقدم الدكتورة سلامة سهيل المهيري، مدير إدارة المختبرات البيطرية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ورقة عمل حول تأثير جائحة «كوفيد 19» على نظم إدارة الجودة في المختبرات البيطرية، كما تستعرض الندوة تجربة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في التحقق من دقة الاختبارات التشخيصية من خلال دراسة حالة لأمراض الإبل، وتناقش كذلك مرحلة أخذ العينات ومرحلة ما قبل التحليل وأثرها على نظام إدارة الجودة في المختبرات، واستمرارية الأعمال فيها.

وتعد الندوة أحد أبرز الفعاليات التي ينظمها المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية بعد تأسسيه في إمارة أبوظبي بهدف تعزيز مفهوم الجودة في مجال المختبرات البيطرية، ومناقشة أهم التحديات والحلول لضمان استمرارية الأعمال في المختبرات وفقاً لمعايير الجودة وتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين دول المنطقة، بما يدعم جهود تعزيز صحة الحيوان وضمان السيطرة على الأمراض الحيوانية، ووضع معايير دولية لتسهيل التجارة الآمنة للثروة الحيوانية بين دول المنطقة.

وتساهم المختبرات البيطرية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بشكل أساسي في تعزيز الأمن الحيوي للإمارة والاستجابة لطوارئ الأمراض الوبائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات