25.5 % انخفاضاً بمخالفات تجاوز الإشارة الحمراء في الشارقة

أكد المقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، أن مخالفات الإشارة الضوئية الحمراء، انخفضت في عام 2020، مقارنة بعام 2019، بنسبة تصل إلى 25.5 %، مشيراً إلى أن أبرز أسباب ارتكاب مخالفة تجاوز الإشارة الحمراء، الانشغال عن الطريق باستخدام الهاتف، وزيادة السرعة على التقاطعات لإدراك الإشارة الخضراء، وعدم الانتباه والإهمال.

ولفت إلى أن الانخفاض في المخالفات، يرجع إلى الحملات التوعوية المتكررة التي تنظمها إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، كما أن قلة عدد الإصابات بحوادث الإشارات الحمراء لعام 2020، يعود إلى انخفاض السرعات أثناء حدوث الاصطدامات، حيث لا وفيات ولا إصابات بليغة، بسبب التجاوز، إلا إصابتان بسيطتان فقط منذ بداية العام الجاري.

حملات توعية

وأضاف النقبي أن إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، تطلق الحملات التوعوية بشكل دوري سنوياً، لتقليل المخالفات التي ترتكب في الطرق، كما يتم إطلاق الحملات التوعوية بحسب الخطة الموضوعة، بناء على الإحصاءات المرورية والظواهر المراد حلها، وخفض نتائجها السلبية، وذلك تزامناً مع الضبط المروري، من خلال الدوريات أو أجهزة الضبط الإلكترونية.

إضافة إلى توعية السائقين بخطورة تجاوز الإشارة الحمراء، لما تسببه من حوادث مميتة، مطالباً السائقين بضرورة توخي الحيطة والحذر في تجاوز الإشارة الحمراء، تجنباً للمخالفات والغرامات.

حيث تصل عقوبتها إلى حجز المركبة الخفيفة لمدة 30 يوماً، وتسجيل 12 نقطة مرورية بحق قائد المركبة، بالإضافة إلى غرامة مالية تصل إلى 1000 درهم، مبيناً أن الحملات التي تطلقها إدارة المرور والدوريات، تهدف إلى توعية قائدي المركبات، بأخذ الحيطة والحذر عند الاقتراب من الإشارات الضوئية.

ضوابط

دعا المقدم محمد علاي النقبي إلى إدراك خطورة الإشارة الضوئية، والالتزام بقوانين وأنظمة المرور والانتباه والتركيز أثناء القيادة، وعدم استخدام الهاتف أثناء القيادة، تجنباً لتجاوز الإشارات الضوئية، حيث إن قطعها يشكل خطراً كبيراً، وذلك لوجود احتمال كبير لاصطدام المركبات، وهي باتجاهات مختلفة عن بعضها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات