الاطّلاع على أحدث الأبحاث الطبية والتقنيات في مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن

اختتمت فعاليات الدورة الثامنة من مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن، الذي عقد افتراضياً تحت رعاية معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع. تناول المؤتمر الافتراضي المتخصص في مجال طب الأذن وطب الأعصاب وجراحة قاعدة الجمجمة أهم أمراض واضطرابات الأذن والرأس والعنق، وأتاح للحضور فرصة استكشاف أحدث الأبحاث الطبية والتقدم العلاجي والتقنيات المستخدمة في مجال طب الأذن والأنف والحنجرة.

ونظراً للظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم ارتأت اللجنة المنظمة أن تعقد الدورة الثامنة من مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن افتراضياً، الأمر الذي أتاح بدوره الفرصة للمتحدثين والمتخصصين من جميع أنحاء العالم المشاركة والاستفادة من البرنامج العلمي للمؤتمر الذي سلط الضوء على أحدث التطورات في هذا المجال.

وتميز مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن بأجندة شاملة تضمنت 36 جلسةً علمية عن أهم المواضيع الرئيسية المتعلقة بطب الأذن وطب الأعصاب وجراحة قاعدة الجمجمة قدمها 25 خبيراً ومحاضراً من أبرز المحاضرين في العالم الذين شاركوا خبراتهم ونتائج تجاربهم السريرية في دراسة الحالات المختلفة.

واستقطب المؤتمر - الذي استمر ثلاثة أيام - أكثر من 700 مشارك من أكثر من 28 دولة من المنطقة والعالم.

وقال الدكتور أحمد العمادي رئيس المؤتمر: نحتاج هذا العام وأكثر من أي وقت مضى إلى منصة مخصصة تجمع الأساتذة والأطباء والممرضين والمتخصصين والطلاب لمناقشة آخر ما توصل إليه هذا المجال.

ويقام مؤتمر ومعرض دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن سنوياً بتنظيم من شركة «إندكس» للمؤتمرات والمعارض - العضو في «إندكس القابضة». 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات