«إسلامية دبي» تستأنف مسابقة القرآن الكريم المحلية

استأنفت إدارة البرامج المعرفية الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، مسابقة القرآن الكريم المحلية في دورتها الرابعة عشرة «وفي ذلك فليتنافس المتنافسون»، حيث انطلقت المسابقة مطلع الأسبوع الجاري وستستمر حتى تاريخ 25 نوفمبر الحالي عبر برنامج مايكروسوفت تيمز بمشاركة أكثر من 97 متسابقة من مختلف مراكز ومؤسسات ومدارس الدولة، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية.

وأكدت حمدة أحمد المهيري، مديرة إدارة البرامج المعرفية الإسلامية، أن الهدف من إقامة المسابقة يتمثل في إثارة روح المنافسة بين حافظات القرآن الكريم وطالبات العلم، وتحفيزهن وتشجيعهن على الحفظ المتقن للقرآن الكريم، موضحة أن هذه المسابقة تعكس حرص الدائرة على المساهمة في الخير والتفاني في استدامة تطور المراكز وتنمية جهودها إسعاداً لفئات المجتمع وأبنائه وبناته ونشراً للمعرفة والعلم وحب التعلم والترغيب فيه.

6 فئات

وأوضحت إدارة البرامج المعرفية الإسلامية أن المسابقة تتضمن ست فئات بحيث تكون الفئة الأولى حافظة للقرآن الكريم كاملاً، أما الفئة الثانية حافظة عشرين جزءاً من إحدى دفتي المصحف (20-١) أو (30-11)، والفئة الثالثة حافظة لعشرة أجزاء من إحدى دفتي المصحف (10-1) أو (30-21)، في حين تضمنت الفئة الرابعة فرعين، الفرع الأول: خمسة أجزاء متتالية وتكون خاصة بدارسات إدارة البرامج المعرفية الإسلامية.

أما الفرع الثاني من الفئة الرابعة حافظة لخمسة أجزاء متتالية من إحدى دفتي المصحف لمواطنات دولة الإمارات، وأما الفئة الخامسة فهي خاصة بالفتيات من سن 10 إلى 13 سنة، بحيث يكن حافظات لثلاثة أجزاء متتالية من إحدى دفتي المصحف، وأخيراً الفئة السادسة من فئات المسابقة معنية بأصحاب الهمم، إعاقة حركية أو بصرية، على أن يتم حفظ جزأي تبارك وعم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات