«طرق دبي» وشرطة الشارقة تتبادلان الخبرات

استقبلت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وفداً من القيادة العامة لشرطة الشارقة، لبحث التعاون وتبادل الخبرات في نطاق الرقابة والتفتيش على مراكز الفحص الفني للمركبات، حيث تم إجراء مقارنات معيارية في مركز «إينوك تسجيل القصيص»، وذلك للاطلاع على أفضل الممارسات في هذا المجال.

وقال محمد نبهان مدير إدارة رقابة أنشطة الترخيص بمؤسسة الترخيص في الهيئة: «إن استقبال وفد شرطة الشارقة، يأتي في إطار الاستجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة، بضرورة التنسيق المستمر، والتعاون وتبادل المعرفة والمعلومات حول مختلف الخدمات الحكومية، بين الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية، موضحاً أنه تم التطرق إلى عدة محاور في مجال الرقابة والتفتيش على المركبات في مراكز الفحص الفني، منها آلية الاستفسار عن المركبات المزودة في الوكالات، وطريقة التفتيش عبر نظام مركزية الفحص «CIS» الخاص بالهيئة، وآلية الرقابة عن بعد من مركز الرقابة الذكية، التابع لمؤسسة الترخيص، وعملية ضبط التجاوزات الذكي من النظام نفسه، وتوجيهها إلى المفتش للتدقيق، وكذلك كيفية احتفاظ النظام بصور المركبات أثناء الفحص، والمدد الزمنية لحفظ البيانات، وكيفية الاستفادة منها.

وأضاف نبهان: «اشتملت الزيارة أيضاً على مقارنة معايير حالات الرسوب بين دبي وبين الشارقة، وسائر إمارات الدولة، إلى جانب طريقة فحص الإطارات المُلبسة للشاحنات، والتفتيش عليها، ومعايير اعتماد صلاحيتها، وشروط إصدار تصاريح الفاحصين، والتغيير الجوهري للمركبات، خاصة المحولة من موديل قديم إلى آخر جديد، فضلاً عن شرح عملي خلال الفحص الفني بإحدى حارات مركز إينوك تسجيل القصيص». ومن جانبه، أشاد وفد شرطة الشارقة، بمخرجات الزيارة التي أثمرت عن ثراء في المعلومات المتبادلة، وآليات العمل بين الجانبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات