بلدية دبي تكثف جهود النظافة والتوعية في المناطق الصحراوية

صورة

بدأت بلدية دبي منذ أكتوبر الماضي بتنفيذ برنامج عمل لضمان نظافة المناطق الصحراوية في إمارة دبي، وذلك من خلال فريق عمل متخصص ومزوَّد بكافة المعدات والأدوات اللازمة لإنجاح هذا البرنامج، والذي سيستمر لغاية نهاية شهر أبريل من العام المقبل.

وأكد المهندس عبدالمجيد سيفائي مدير إدارة النفايات في البلدية:«أن الدائرة تحرص دائماً على توفير كادر عمالي ورقابي مجهز بمختلف المعدات ووسائل تخزين النفايات ومخلفات الشواء، وذلك في سبيل الحفاظ على نظافة مثل هذه المواقع على مدار الساعة، نظراً لازدياد عدد الزوار والمتنزهين بشكل كبير خلال هذه الفترة من العام، وتم البدء منذ بداية موسم الرحلات البرية وموسم الاستجمام بتنفيذ برامج عمل ومتابعة وتوعية في جميع المناطق الصحراوية والبرية مثل امتداد شارع القدرة ومنطقة الروية الثالثة ومنطقة الورسان الثانية والثالثة وشارع مرغم والمناطق السياحية بحتا وبحيرات القدرة وبحيرات الحب وخلف معسكر الدفاع بالعوير ومنطقة لهباب الثانية وشارع طرابلس ومنطقة وادي العمردي ووادي الشبك وشارع الإمارات وشارع عمّان في الخوانيج ومنطقة الطي وكافة المناطق البرية المفتوحة الأخرى بالإمارة.

وأضاف المهندس عبدالمجيد سيفائي أنه تم تخصيص فريق لمتابعة مهام نظافة المواقع الصحراوية يتكون من 100 عامل نظافة و33 من الكوادر الإشرافية والرقابية وعدد 6 دراجات صحراوية مخصصة لتنظيف المناطق البرية  وعدد 24 آلية إضافية مختلفة لنقل وجمع النفايات، قد بدأت خطة العمل منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، واشتمل برنامج الخطة الميدانية على عدد من المحاور الرئيسية والتي من أبرزها تنفيذ مهام متابعة نظافة المواقع الصحراوية وإزالة جميع المخلفات بشكل دوري وتنفيذ البرامج التوعوية الميدانية للجمهور في هذه المواقع، هذا بالإضافة إلى توفير وسائل تخزين النفايات المناسبة وتوفير حاويات خاصة للتخلص الآمن من مخلفات الفحم، حيث تمكنت كوادر البلدية من تجميع وإزالة ما يقارب 143  طن  من المخلفات العامة  منذ بداية شهر أكتوبر الماضي حتى منتصف شهر نوفمبر الجاري من هذه المواقع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات