«زايد العليا لأصحاب الهمم» و«الاتحاد الملكي للفروسية» بالبحرين يتبادلان الخبرات

أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم مذكرة تفاهم مع الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بمملكة البحرين الشقيقة بشأن تبادل ونقل الخبرات بين الجانبين، والمساهمة في تأهيل الأطفال من فئة اضطراب التوحّد من خلال رياضات ركوب الخيل التي لها جاذبية خاصة لديهم، وتُسهم في علاجهم، وذلك من خلال البرامج والزيارات والأنشطة المتفق عليها بين الجانبين.

حضور

حضر مراسم التوقيع التي جرت عبر تقنيات الاتصال المرئي عن بعد الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان سفير الدولة لدى مملكة البحرين والشيخ خالد بن عبدالله بن علي بن حمد آل خليفة سفير البحرين لدى الدولة ومحمد النصف أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية وعدد من قيادات المؤسسة والاتحاد البحريني.

وقع المذكرة عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة، وعن الاتحاد الملكي البحريني للفروسية وسباقات القدرة الشيخ عيسى بن عبدالله بن عيسى آل خليفة رئيس الاتحاد.

وأعرب سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عن تقديره للقائمين على الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بمملكة البحرين الشقيقة، ورحب سموه بإبرام مذكرة التفاهم المشتركة بين المؤسسة والاتحاد، مشيداً بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات ومملكة البحرين برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين.

تكامل

وقال في تصريح صحافي بمناسبة توقيع التفاهم، إن التوقيع تجسيد للتكامل الثنائي والشراكة الاستراتيجية الناجحة بين المؤسسات في دولة الإمارات ومملكة البحرين بعدة مجالات، ويمثل استجابة عملية لتوجيهات القيادة الحكيمة في البلدين بضرورة تعزيز التعاون في كافة المجالات، ولاسيما الاجتماعية والإنسانية ومنها دعم جهود رعاية وتأهيل أصحاب الهمم، وذلك في إطار تفعيل الرؤية المشتركة للتكامل بين البلدين، بما يحقق أهدافهما المشتركة، وتعزيز دور كل منهما للآخر.

من جانبه بارك الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، الاتفاقية الرامية إلى تحقيق التعاون البناء في مجال العمل الإنساني وتأهيل الأطفال الذين يعانون من التوحد، مؤكداً أن الاتفاقية الموقعة بين الجانبين تمثل شكلاً مهماً من أشكال التعاون البناء بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات