> ضاحي خلفان: تسليط الضوء على جهود الإمارات في حماية المبدعين

مؤتمر إقليمي يناقش أفضل ممارسات حماية الملكية الفكرية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تحت رعاية وحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، انطلقت أمس فعاليات المؤتمر الإقليمي التاسع لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت شعار «التعلم من جائحة كوفيد 19 أفضل ممارسات إنفاذ حقوق الملكـية الفـكـرية وحمايتها» عبر المنصة الافتراضية على مدار يومين من تنظيم جمعية الإمارات للملكية الفكرية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول» بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، ووزارة العدل، وجمارك دبي، ومجلس أصحاب العلامات التجارية، وبمشاركة عدد من الجهات العربية والإقليمية والعالمية، ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على أهم التطورات والتحديات لإنفاذ قوانين الملكية الفكرية خلال الجائحة، ودور التقنيات الحديثة في تسهيل إجراءات حماية حقوق الملكية الفكرية واستشراف المستقبل في مجال الملكية الفكرية.

وقال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم في كلمته التي ألقاها: «إن هذا المؤتمر يعتبر الأول من نوعه عبر الاتصال المرئي، والذي يهدف إلى دراسة كيفية الاستفادة من تجربة انتشار جائحة كورونا بشكل عام وانعكاساته على إنفاذ حقوق الملكية الفكرية بشكل خاص، وتسليط الضوء على الدور البارز لجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وللتكنولوجيا الحديثة في تسهيل حماية حقوق الملكية الفكرية، وحقوق الإبداع والمبدعين، والمفكرين والمخترعين».

9 حلقات

وقال اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، في كلمته: «إن هذا المؤتمر السنوي يعقد لأول مرة عن بعد في ظل ظروف استثنائية، حيث سيتم خلال المؤتمر تقديم حوالي 9 حلقات نقاشية وورش عمل، يشارك فيها 31 من الخبراء المحاضرين والمختصين محلياً ودولياً».

مبادرات

وأضاف اللواء العبيدلي: « اعتمد مجلس الوزراء حزمة مبادرات في الحكومة الاتحادية لدعم استمرارية الأعمال وتحفيز إضافي للاقتصاد الوطني بقيمة 16 مليار درهم، واعتمد المصرف المركزي خطة دعم اقتصادي شاملة بقيمة 100 مليار درهم سعياً لدعم الاقتصاد الوطني وإصدار قائمة جديدة تضمنت تخفيض رسوم 94 خدمة تقدمها الوزارة للجمهور المتعاملين من الأفراد والشركات وقطاع الأعمال، وبلغت نسبة التخفيض في قطاع الملكية الفكرية أكثر من 30%».

وأكد العبيدلي: «نظمت جمعية الإمارات للملكية الفكرية خلال جائحة كوفيد 19 حوالي 37 دورة تدريبية وفعالية عن بعد من ضمنها أسبوع الملكية الفكرية والدفعة الرابعة من دبلوم خبير ملكية فكرية (المستمر حالياً)، حيث بلغ عدد المشاركين 2,329 مشاركاً من داخل الدولة وخارجها».

قدرات

من جانبه قال أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي: إن جمارك دبي تقوم بتطوير قدرات ضباط التفتيش الجمركي من خلال الدورات التدريبية وورش العمل التوعوية لتمكينهم من اكتشاف البضائع المخالفة لحقوق الملكية الفكرية وضبط البضائع المقلدة للعلامات التجارية، حيث بلغ عدد حالات نزاع الملكية الفكرية منذ مطلع العام الحالي حتى نهاية الربع الثالث من العام 2020 نحو 170 حالة نزاع، وقد بلغ عدد الفعاليات التوعوية التي نظمتها الدائرة خلال نفس الفترة نحو 37 فعالية استفاد منها 1818 من طلبة المدارس والمشرفين وموظفي الدوائر الحكومية والمفتشين، وبلغ عدد العلامات التجارية الجديدة المقيدة لدى الدائرة 327 علامة تجارية وعدد الوكالات الجديدة المقيدة لدينا 173 وكالة تجارية وتم تسجيل 7 أصول معرفية للاختراعات والابتكارات الداعمة لتطوير العمل الجمركي التي تم تطويرها من قبل الدائرة وموظفيها ومن أبرزها تطبيق «شاور» وبرنامج IPR بلس، ولتعزيز استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء فقد تمت مصادرة وإعادة تدوير علامة تجارية مقلدة لبضائع مخالفة لقانون الملكية الفكرية بلغت كميتها 148673 قطعة من البضائع المخالفة.

برنامج

وأكد عبد العزيز عبيد الله، رئيس قسم التنسيق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منظمة الإنتربول، في كلمته، أنه مع توسع الأسواق غير المشروعة عالمياً، يعد دور الإنتربول أساسياً ليس فقط في تسهيل التعاون الدولي والإقليمي، ولكن أيضاً في تعزيز استجابة منسقة لتفكيك جماعات الجريمة المنظمة العابرة للحدود المتورطة في الاتجار غير المشروع والأضرار التي تسببها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات