«الطرق» و«التنمية الاقتصادية» تعززان تنافسية دبي عالمياً

وقّعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي ومكتب دبي للتنافسية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية، مذكرة تفاهم، بهدف تعزيز تنافسية دبي في مؤشرات وتقارير التنافسية العالمية، عبر تبادل الخبرات والمعلومات والدعم المشترك وتفعيل علاقات الشراكة بين الجانبين.

وقع المذكرة عبر تقنية التواصل المرئي «عن بُعد» ناصر بو شهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية بالهيئة، وهاني راشد الهاملي، مدير عام مكتب دبي للتنافسية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية.

قال ناصر بو شهاب: إن هذه المذكرة تأتي في إطار سعي الهيئة إلى تعزيز الشراكة والتعاون مع مكتب دبي للتنافسية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية، لتمثيل دبي في محاور تقارير التنافسية العالمية في المجالات ذات الصلة بالعمل التخصصي للهيئة، وتوفير الدعم المطلوب للمكتب في هذا المجال، موضحاً أن المذكرة يتم بموجبها مواءمة استراتيجيات الطرفين لضمان تعزيز تنافسية دبي على المستوى العالمي، عبر تبادل الدراسات والخبرات والتجارب المؤسسية في مجال التنافسية، مؤكداً أن الهيئة تمتلك من أدوات العمل والمشاريع والإنجازات العالمية ما يؤهلها لتقديم الدعم اللازم لرفع مستوى التنافسية لإمارة دبي، من خلال التعاون والتنسيق مع دائرة التنمية الاقتصادية، بما يضمن رفع مستوى جودة الحياة، ورفاهية مواطني ومقيمي الإمارة.

من جانبه، عبّر هاني راشد الهاملي، عن أهمية توقيع المذكرة مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي، لما للجانبين من خبرات يمكن الاستفادة منها وتبادلها في إطار دعم أجندة العمل في مجال التنافسية، مشيراً إلى أن المذكرة تتضمن توفير إحصائيات دقيقة، كل حسب اختصاصه بما يتوافق مع التشريعات المعمول بها في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن ضمانها تنمية وبناء قدرات الكوادر البشرية في مجال التنافسية، من خلال البرامج التدريبية وورش العمل، مؤكداً أن مكتب دبي للتنافسية التابع للدائرة يمتلك خططاً استراتيجية لاستشراف المستقبل، واستحداث أفضل الأفكار المبتكرة لدعم دبي في هذا المجال، الأمر الذي سوف يسهم بدوره في تحقيق المزيد من التميز والريادة من خلال هذه المذكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات